السكري

الفلفل الحار يحمي معدتك وقد يعالجك من السكري

بالرغم من طعم الفلفل الحار اللاذع إلا أن له العديد من الفوائد الصحية المختلفة، فما هو تأثيره على المعدة بوجه الخصوص؟ كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Proceedings of the National Academy of Sciences) أن تناول الفلفل الحار يترك أثراً إيجابياً على المعدة ويقلل من خطر إصابتها بالالتهاب. وأشار الباحثون القائمون على الدراسة إلى أن الفلفل الحار يحتوي على مركب يدعى كابسيسين (Capsaicin) وهو المسؤول عن إعطاء الفلفل طعمه الحار، كما يعمل على استهداف مستقبل في المعدة بهدف إنتاج مركب اخر يشبه المركبات الموجودة في الماريجوانا. وخلال التجارب التي قام بها الباحثون على الفئران وجدوا أن هذا المركب قلل من خطر إصابة المعدة بالالتهاب كما أنه ساعد في علاج الإصابة بمرض السكري من النوع الأول لدى بعض الفئران.

بهذه الطريقة يمكنكم الحصول على الجسم المثالي

اكتشف العلماء طريقة استثنائيّة للتمتع بجسم ممشوق من دون الحاجة إلى ممارسة التمارين الرياضية. وتبين للخبراء بعد دراسة مطوّلة أجريت على الفئران، أنّ تقنية تُعرف بـ whole-body vibration WBV والتي تقضي بهز الجسم بأكمله تساعد في تحريك العضلات والعظام من دون ممارسة الرياضة. وتقضي عملية WBV بجلوس شخص أو وقوفه على آلة تهتز وتنقل الطاقة إلى الجسم والعضلات ثمّ تتوقف عدّة مرات للاسترخاء. ويدعي العلماء أن هذه التقنية يمكن أن تساعد في معالجة السمنة والسكري لدى الأفراد العاجزين عن ممارسة الرياضة. ويقول ميجان ماكجي لورانس، الباحث الأبرز في الدراسة: "النتائج بينت أن الاهتزاز الشامل للجسم قد يكون فعالا تماماً كممارسة الرياضة ويمكن لذلك أنّ يحارب البدانة والسكري."

loading