السودان

اول ايام العصيان المدني في السودان

قتل أربعة أشخاص في الخرطوم في أول أيام العصيان المدني الذي دعا إليه قادة الاحتجاجات، بحسب ما أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية التي هي جزء من منظمي التحركات في هذا البلد.وأفادت اللجنة أن أحد القتلى فتى في العشرين من العمر، أُصيب برصاصة حية في منطقة بحري بشمال العاصمة، فيما قضى القتيلان الآخران طعنا بآلة حادة. وبدت شوارع العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى، اليوم الأحد، شبه خالية من المارة وحركة المرور، فيما أغلقت المحال أبوابها امتثالًا للدعوة التي وجهها قادة الحركة الاحتجاجية للقيام بعصيان مدني يشل مناحي الحياة في البلاد، ردًا على العملية الأمنية التي أودت بالعشرات في ساحة الاعتصام بالخرطوم، وحتى يقوم المجلس العسكري الحاكم بتسليم السلطة لقيادة مدنية.

جنبلاط: نرى في أفق لبنان بروز الجنجاويد

تعليقا على ما حصل اليوم في السودان لدى فضّ الاعتصام، غرّد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط فكتب:" ذهب الاستعمار الذي كان يمتلك بلادا باسرها في العالم العربي واتى العسكر محله. وفي السودان كشف العسكر وحلفاء العسكر من قوى رجعية عن حقيقة نواياهم في مجزرة اليوم. وحده المشير سوار الذهب وعد ووفى فسلم الحكم وترك. على امل ان لا تنتقل العدوى الى لبنان اذ نرى في الافق بروز الجنجاويد".

Majnoun Leila
loading