السياحة

السياحة بين الواقع والمرتجى

أكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل ان لا سياحة من دون استقرار ولا استقرار دون ان تمتلك الدولة قرار السلم والحرب لافتاً الى ان اي مستثمر اجنبي لن يوظف امواله في لبنان من دون استقرار. كلام رئيس الكتائب جاء خلال ندوة أقامتها مصلحة القطاع السياحي في حزب الكتائب بعنوان "السياحة بين الواقع والمرتجى" حضرها الى جانب رئيس الحزب النائب سامي الجميل رئيس مصلحة القطاع السياحي الرفيق الدكتور زياد كعدي ونقيب أصحاب الفنادق الاستاذ بيار الأشقر ورئيس نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة في لبنان الأستاذ جان عبود ونائب رئيس نقابة أصحاب وكالات تأجير السيارات السياحية الخصوصية في لبنان السيد جيرار زوين ورئيس اتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والمطاعم والتغذية واللهو السيد جوزف حداد والشيف انطوان الحاج وحشد من الرفاق والرفيقات.

اعتصام لاتحاد نقابات موظفي الفنادق والتغذية.. كعدي: نأمل ان يتحقق التغيير في الانتخابات

نفذ إتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والتغذية واللهو إعتصاما في ساحة رياض الصلح، في حضور رئيس الإتحاد العمالي العام الدكتور بشارة الأسمر، رئيس الإتحاد جوزف حداد وعضو المكتب السياسي في حزب "الكتائب" زياد كعدي. كعدي، اشار الى ان الحدود بين لبنان وسوريا مقفلة، اضافة الى المشكلة مع الدول العربية، والسلاح في البلد، سائلاً "كيف سيأتي السياح لكي تعمل المؤسسات". ودعا الدولة الى التحرّك، لافتاً الى ان الاتحاد العمالي العام اطلق تحذيراً اولياً. وأمل ان يتحقق التغيير في الانتخابات المقبلة لتصليح الوضع.

loading
popup closePierre