الشوف

وهاب: إنها الكارثة بامتياز!

غرّد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب على حسابه الخاص عبر تويتر قائلاً: "الى متى ستبقى مناطق الشوف وعاليه وإقليم الخروب غارقة في النفايات ولماذا لا يكون الكوستا برافا حلاً مؤقتاً لهذه المناطق بعد توسيعه؟" واضاف "نطالب ممثلي الجبل في الحكومة بمعالجة ملف النفايات لأنه من المعيب بقاء الوضع الحالي إنها الكارثة بامتياز وهم مسؤولون عنها".

النفايات...عائدة إلى الشوارع

ملف النفايات يوازي في خطورته ملف الكهرباء، وهو برميل نفط بالنسبة للقوى السياسية والمتنفذين نظراً للارباح الهائلة التي دخلت الى «جيوب السياسيين» من هذا الملف طوال السنوات الماضية، ومع كل تمديد لسوكلين، كانت «الرشى المالية» تشمل الجميع دون استثناء، ولم يسأل احد عن سبب تجاوز سعر طن النفايات في لبنان 255 دولاراً، بينها 65 دولارا على الفرز وتبين ان لا فرز مطلقاً، وهذا ما ادى وما زال الى كارثة مطمر الناعمة، وما زال وضع سوكلين فوق رؤوس المتعهدين الجدد، لان اموالها كانت في «تم الجميع».

loading