الصحة

تحذير مرعب: العالم يشرب مياها بلاستيكية

نبه باحثون، إلى أن عينات مائية من مختلف دول العالم جرى العثور فيها على ألياف بلاستيكية مضرة، وهو ما يعني أن الناس قد يواجهون متاعب صحية عدة في المستقبل بسبب التلوث. واستعان تحقيق أجرته منظمة "أورب ميديا" بعلماء حللوا عينات من قرابة عشر دول، فتوصلوا إلى أن 83 في المئة منها يشتمل على ألياف بلاستيكية. وبحسب ما نقلت صحيفة "غارديان"، فإن العينات المائية التي جلبت من الولايات المتحدة كانت الأكثر تلوثا بالألياف البلاستيكية. وتم العثور على الألياف في 94 في المئة من المياه الأميركية التي جرى إخضاعها للتحليل، بما ذلك ما تم جلبه من مباني الكونغرس ومقرات وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة وبرج ترامب في نيويورك، وفي المرتبتين اللاحقتين يأتي كل من لبنان والهند.

الصدأ في الدماغ يسبب الألزهايمر!

"إزالة الصدأ من الدماغ قد تكون إحدى وسائل مقاومة مرض الألزهايمر"، هذا ما تقوله دراسة علمية حديثة تبيّن أن الحديد قد يكون أحد أسباب الأمراض التنكسية التي تصيب الدماغ. الدراسات التي أُجريت، خلال الفترة الماضية، أشارت إلى أن الألزهايمر يرتبط بتراكم بروتين "أميلويد" في الدماغ. لكنّ العلاجات التي سعت إلى الحدّ من مستويات الأميلويد لم تكن نافعة، ما أدّى إلى الاعتقاد بوجود سبب آخر لهذا المرض. وتتحدّث الدراسة الجديدة عن الحديد بوصفه "الجاني الخفي". وللحديد خاصيّة مهمّة، إذ يساعد أجسامنا على إنتاج الطاقة. من جهة أخرى، يمكن أن يضر بالخلايا العصبية في حال صدئ بسبب الأوكسجين. واستخدم الباحثون التصوير بالرنين المغناطيسي لقياس مستويات الحديد في الدماغ، واكتشفوا أنّ الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من الحديد في الدماغ تتدهور حالتهم المعرفية بسرعة في حال أضيفت إلى نسب عالية أيضاً من الأميلويد. لكن في حال انخفضت نسبة الحديد، يكون الدماغ مستقرّاً، ما يعني أن ارتفاع نسبة الحديد هو السبب الحقيقي وراء التدهور السريع لمرضى الألزهايمر.

Advertise with us - horizontal 30
loading