الصحة

التدخين قاتل وإن قل!

أثبت علماء أميركيون أن التدخين "الاجتماعي" يضر صحة الإنسان بنفس درجة تأثير التدخين بشراهة. أظهر المختصون أن تدخين الإنسان من حين إلى آخر (التدخين الاجتماعي) سيؤدي مستقبلا إلى نفس مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية التي يؤدي إليها التدخين المستمر بمعدل 20 سيجارة أو أكثر يوميا. توصل معدو الدراسة إلى هذه النتيجة عن طريق مقارنة قراءات ضغط الدم وكمية الكولسترول لدى نحو 40 ألف مدخن شره ومدخن "اجتماعي" من أهالي ولاية أوهايو الأميركية. وصف العلماء بعض المشاركين بأنهم مدخنون "اجتماعيون"، إذ لم يدخنوا يوميا، بل في مواقف اجتماعية معينة بشكل منتظم، مثلا أثناء وجودهم في حانة مع الأصدقاء.

المياه المعدنية مضرة بالأسنان

يعلم الجميع بأن الصودا والقهوة مضرة بالأسنان، لكن لا يخطر ببال أحد أن للمياه المعبأة أضرارها، وهو ما حذر منه أطباء الأسنان مؤخرا. ويشير تقرير حديث إلى أن بعض العلامات التجارية الأكثر شعبية للمياة المعبأة في زجاجات تحتوي على مستويات حموضة خطيرة، وتفتقر إلى الفلورايد الضروري، والذي يمكن أن يسبب تجاويف الأسنان. ويمكن أن تتراوح درجة الحموضة من صفر إلى 14، وعلى هذا المقياس، يعد رقم 7 هو الرقم المحايد، وأي وسط يحمل قيمة أقل من ذلك يعد حمضيا، أما الأوساط التي تتراوح قيمة حموضتها بين 7 و14 فتعد قلوية.

loading