الصحة

حمية "3 أيام سعادة"!

إذا كنت تعاني من الاكتئاب وفقدان الدافع والحماس، وإذا كانت لديك صعوبة في العثور على السعادة خلال حياتك اليومية، فقد حان الوقت لإعادة النظر في نظامك الغذائي. إذ يمكن أن يكون لنظامنا الغذائي وأسلوب حياتنا تأثير عميق على مزاجنا، حيث كشفت الأبحاث أن هناك صلة مباشرة بين ما نأكله وما نشعر به. وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب غالبا ما يتخذون خيارات غذائية يمكن أن تزيد من سوء حالهم. ولحسن الحظ فإن هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تضع الابتسامة على وجهك وتجعل جسمك أروع، حيث أن هذه الأطعمة توفر المغذيات الصحية أو العوامل التي يحتاجها الجسم لإنتاج الناقلات العصبية.

ارتفاع مخيف لمعدلات البدانة عند الأطفال!

أكدت دراسة حديثة لمنظمة الصحة العالمية أن معدلات السمنة عند الأطفال والمراهقين ارتفعت بنسب كارثية في العقود الأربعة الأخيرة. وبناء على المعلومات التي جمعتها المنظمة عن مؤشر كتلة الجسم لنحو 31.5 مليون طفل من جميع أنحاء العالم، تتراوح أعمارهم ما بين 5 و18 عاما، تبين أن أعداد الأطفال الذين يعانون من السمنة ارتفعت من 6 ملايين عام 1975 إلى 47 مليونا عام 2016، وكذلك الأمر بالنسبة للفتيات إذ ارتفعت أعداد السمان من 5 إلى 50 مليونا. وبالنظر لتلك الأرقام المقلقة أطلقت المنظمة بعض التوجيهات التي تنصح بفرض ضرائب على المشروبات التي تحوي كميات كبيرة من السكر، كتلك المقرر تطبيقها في بريطانيا العام المقبل.

المحليات الاصطناعية خطر يهدد الأطفال!

حذر بحث جديد من أن المحليات الاصطناعية في المشروبات الغازية والكعك والبسكويت والمثلجات تؤجج أمراض الكبد التي قد تكون قاتلة بالنسبة للأطفال. ويعد الفروكتوز أو سكر الفاكهة، الشكل الأكثر فتكا من السكر، حيث أنه أكثر ضررا من الغلوكوز، والآن أصبح بإمكان العلماء تفسير سبب ذلك. ويشير البحث إلى أن تناول المحليات الصناعية يؤدي إلى ظهور شكل مبكر من أمراض الكبد الدهني لدى الأطفال والشباب، وهي حالة ترتبط عادة بمدمني الكحول والتي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالسرطان والسكتات الدماغية ومشاكل في القلب.

loading
popup closePopup Arabic