الصحة

ساعات العمل وقلة النوم وباء القرن الـ21

تؤدي ضغوط الحياة التي تدفعنا إلى العمل لفترات أكثر، والنوم لفترات أقل، إلى وباء عالمي له تبعات تبعث على القلق، كما يقول مات ووكر، الأستاذ في علم الأعصاب. يقول مات ووكر، أستاذ الأعصاب وعلم النفس بجامعة كاليفورينا، بيركلي: "في فترة الأربعينيات، كان الناس ينامون في المتوسط ما يزيد قليلا على ثماني ساعات في الليلة. وحاليا في العصر الحديث، أصبح الناس ينامون في المتوسط ما بين ست إلى سبع ساعات، أو بين ست إلى ثماني ساعات تقريبا في الليلة". ويضيف: "وهذا يمثل خسارة كبيرة لفترة النوم في غضون 70 سنة فقط، ونحن الآن في مرحلة نقتطع فيها نحو 20 في المئة من ذلك المتوسط".

دراسة: توقفوا عن الإنجاب لإنقاذ كوكب الأرض!

يوجد وسائل عديدة لحماية البيئة، بما في ذلك إعادة التدوير واستخدام المصابيح الموفرة للطاقة، ولكن لن يخطر ببالنا أن عدم الإنجاب يعد العامل الأهم لاستمرار الحياة. وتقول دراسة حديثة، إنه في حال كنت تريد إنقاذ كوكب الأرض حقا، فيجب عليك التوقف عن إنجاب الأطفال. وقال الباحثون إن الولادات الجديدة تعد الأكثر تدميرا للبيئة، حيث سيخفض عدم إنجاب الأطفال، البصمة الكربونية لفرد يعيش في بلد متقدم، بمقدار 58.6 طنا إضافيا من ثاني أكسيد الكربون سنويا، في المتوسط، استنادا إلى معدلات الانبعاث الحالية. وتوصل فريق من جامعة لوند في السويد، إلى هذا الاستنتاج بعد إجراء تحليل لما يمكن أن يقوم به الفرد، لإنتاج مستوى أقل من الغازات الدفيئة.

Advertise with us - horizontal 30
loading