العراق

الراعي: نواجه معا القلق على مستقبل لبنان الذي يتخبط في الأزمات

بدأت صباح اليوم الاثنين في الصرح البطريركي في بكركي، اعمال القسم الثاني من سينودس اساقفة الكنيسة المارونية برئاسة البطريرك الماروني الكاردينال بشاره الراعي وحضور مطارنة الطائفة في لبنان وبلدان الانتشار، وهي مخصصة للامور الكنسية والادارية وامور الابرشيات. وبعد الصلاة المشتركة القى البطريرك الراعي كلمة الافتتاح وقال فيها: "نواجه معا القلق على مستقبل لبنان الذي يتخبط في أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية وامنية، ويرزح تحت عبء المليوني نازح ولاجئ يتزايد عددهم سنويا بعشرات الالوف ويسابقون اللبنانيين على لقمة العيش فيضطر هؤلاء الى الهجرة وافراغ البلاد من قواها الحية". اضاف :" وفي سوريا التي هي ضحية حروب مفروضة عليها فرضا، ولنا فيها ثلاث أبرشيات تعاني من تداعيات الحرب والتدمير والنزوح وحرمان حاجيات الحياة. وفي العراق، حيث شعبه بكل أديانه يسقط ضحية الإرهاب والعنف والتفجير، وعدد المسيحيين يتضاءل وفعاليتهم في مجتمعاتهم تضعف".

Time line Adv
loading