العراق

بالصور- ليلة أسطورية تشهدها العراق

تحولت محافظة نينوى تحديداً في مركزها الموصل، ليلة توديع العام الماضي، إلى ماس أسطوري زين وجه العراق سعادة وتغيير نحو الأجمل بعد سنوات قضتها في رعب وإبادة تحت سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي.أنار ملايين العراقيين، في منصة الاحتفالات قرب جامعة الموصل، شمالي العاصمة العراقية بغداد، أطول شجرة ميلاد في العراق، ليلة عيد الميلاد التي غادرت بها 2017 مع ذكريات تفاوتت ما بين الحزينة والسعيدة.ورصدت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، بالصور، احتفال الموصل بعيد الميلاد، وسط أجواء من الفرح الذي غمر كل أهالي المدينة بعد ثلاث سنوات تجرعوا الألم والخوف والعزلة عن الحياة بشكل يومي منذ منتصف عام 2014.

الفساد في العراق... عقود وهمية أهدرت 228 مليار دولار

ينتهي المطاف بالمتورطين في قضايا فساد في العراق إلى هاربين خارج البلاد بجيوب تفيض بالمال أو خارج القضبان بعد أن يعفى عنهم، على الرغم من وعود السلطات بمحاربتهم بالطريقة ذاتها التي خاضتها ضد المتطرفين.وفي بلد يحتل المرتبة العاشرة بين الدول الأكثر فساداً في العالم، يتقاذف كل من السلطة التنفيذية والقضائية والتشريعية وهيئة النزاهة، الكرة في ملعب الآخر في عملية محاربة الفساد، حسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية. ويرى المحلل السياسي هشام الهاشمي، أن الموضوع ما زال «نظرية بحتة».قبل إعلان النصر النهائي على تنظيم داعش في مطلع ديسمبر (كانون الأول)، قال رئيس الوزراء حيدر العبادي: إن المعركة القادمة ستكون ضد الفساد. وأقرّ العبادي قبل أيام بأن المعركة ضد الفساد ستكون قاسية، وأن الإجراءات تسير على قدم وساق، وهناك قوائم قيد التحقيق «وسنفاجئ الفاسدين».

إحتفلوا بعيد الميلاد للمرة الأولى...

أحيا مسيحيو الموصل قداس الميلاد الأحد في كنيسة مار بولص للكلدان في المدينة وسط إجراءات أمنية مشددة، للمرة الأولى منذ سقوط حكم تنظيم "الدولة الإسلامية"، وأطلقوا الزغاريد تعبيرا عن "الفرح" بمعاودة طقوسهم في ثاني مدن العراق التي تمت استعادتها في تموز الماضي. ويحتفل المسيحيون بالميلاد بعد أن منع مسلحو التنظيم الوجود المسيحي في المدينة منذ سيطرتهم عليها منتصف عام 2014، وأعلنوا ما يسمى دولة "الخلافة" على مناطق المناطق التي كانت خاضعة لهم في العراق وسوريا المجاورة.

loading