الفساد

Advertise

الراعي: لإعادة مال الدولة إلى الخزينة من براثن الفساد والمفسدين والتهريب والهدر العشوائي

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الأخويات اليوم في بكركي، عاونه النائب البطريركي العام حنا علوان. بعد الانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان: "مغفورة لك خطاياك! قم احمل سريرك واذهب إلى بيتك"(مر 2: 5 و11)، قال فيها:"نوجه النداء اليوم إلى المسؤولين في الدولة اللبنانية، في البرلمان والحكومة والوزارات والإدارات العامة والقضاء، ليبادروا إلى إنهاض شعبنا اللبناني من معاناته: الفقر والبطالة وقلة فرص العمل والتجويع وضآلة المعيشة، وعبء التعليم والاستشفاء والسكن، وثقل الحرمان والظلم وانتهاك الحقوق، واستبداد النافذين، وفرض الخوات. هل يجب أن يستمر الشعب اللبناني، بكل فئاته، في حالات تظاهر واعتصام وإضراب ليسمع المسؤولين صوت معاناته؟ ولا من سميع ومجيب! لا يستطيع المسؤولون السياسيون القيام بأية مبادرة ما لم يتجردوا من مصالحهم ويتحرروا من مكاسبهم، التي تأتي على حساب الخير العام ومال خزينة الدولة. هذا هو مكمن فشل البرلمان والحكومة من إقرار قانون عادل وشامل وميثاقي للانتخابات، وإصدار الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب المرتبطتين بالإصلاح الإداري وإعادة مال الدولة إلى الخزينة من براثن الفساد والمفسدين والتهريب والهدر العشوائي وفقا لمصالح ولمنافع النافذين".

loading