nabad2018.com

الفضاء

3 أحداث فلكية بليلة واحدة.. للمرة الأولى منذ 150 عاما!

كشفت تقارير صحفية عديدة عن أن ظاهرة فريدة تضرب كوكب الأرض للمرة الأولى منذ 150 عاما.وأشارت صحيفة الإندبندنت البريطانية إلى أن القمر سيشهد ظاهرة فريدة للمرة الأولى منذ 150 عاما. وأوضحت أن تلك القمر سيظهر بشكل خاص ومختلف في 31 كانون الثاني الجاري. وستشهد الأرض 3 أحداث سماوية منفصلة، تحدث كلها في آن واحد وفي ليلة واحدة، وهو ما يطلق عليها "كسوف القمر الأزرق الكبير"، وهو ظاهرة فلكية نادرة لم تتكرر منذ أكثر من 150 عاما. وسيكون القمر في "كسوف القمر الأزرق الكبير" في أقرب مكان له في مداره إلى كوكب الأرض، وسيظهر بصورة أكبر وأكثر إشراقا من المعتاد. وسيكون هذا الكسوف في هذا العام مختلفا عن الأعوام السابقة، حيث أنه سيمكن رؤيته بصورة كاملة في عدد أكبر من دول العالم، بسبب قرب القمر الكبير من كوكب الأرض، حيث سيكون مرئيا في الولايات المتحدة وووسط وشرق آسيا، وإندونيسا، ونيوزلندا وأستراليا وألاسكا وجزر هاواي.

موعد جديد لنهاية العالم.. وزوار مجهولون وصلوا الأرض!

بعد أن أخفقت توقعات أصحاب نظرية المؤامرة بنهاية العالم في 23 ايلول، حيث كانوا يتكلمون عن كوكب خفي "نيبيرو" الذي سوف يصطدم بالأرض ويدمرها، فقد عادوا من جديد لتحريك الموضوع والادعاء بأن الموضوع لم ينتهِ بعد وأن النهاية قادمة، ولكن في 21 تشرين الاول المقبل، حيث إن الاصطدام تأخر بعض الوقت لأسباب ما. وتمضي أحاديثهم للزعم بأن زواراً من الكوكب السري، قد وصلوا فعلاً إلى كوكبنا وهم يتجولون الآن فيه، وقد دعموا ذلك بالترويج لفيديو صوّره رجل يُدعى "ستيفن سانت كاترين" ادعى فيه أنه رصد لحظات وصول سفينة فضاء لهؤلاء الغرباء، سكان نيبيرو، إلى الأرض. ويدعي صائد الأجسام الغريبة، الذي نشر الفيديو أولا على حسابه بالفيسبوك، أن الجسم الذي صوّره قادم على أكثر الفرضيات من الكوكب الغامض، باتجاه بريطانيا حيث تمت عملية التصوير في الليل وسط سماء داكنة.

loading