الفيلبين

الشرطة الفليبينية: هذا هو الدافع وراء هجوم مانيلا

أعلنت الشرطة الفلبينية، الأحد، أن منفذ الهجوم، الذي أسفر عن سقوط 37 قتيلا في كازينو مانيلا فلبيني يعاني من ديون كبيرة بسبب القمار، وليس إرهابيا. وقال قائد شرطة مانيلا، أوسكار البايالدي: "نكرر أنه لم يكن عملا إرهابيا، بل حادث نجم عن تحرك رجل واحد بمفرده". وعاشت العاصمة الفلبينية ليلة دموية، حين هاجم مسلح الكازينو الواقع في مجمّع "ريزورتس وورلد مانيلا" الذي يضم أيضا فندقا، مطلقا الرصاص بشكل عشوائي على الرواد، مما أسفر عن مقتل 34 شخصا على الأقل وإصابة آخرين.

انذار خاطئ أدى الى عزلها

أدى انذار خاطئ باختطاف طائرة تابعة للخطوط السعودية الى عزلها في مطار العاصمة الفلبينية مانيلا، واجلاء الركاب منها. وكان قد أعلن برج المراقبة في مانيلا عزل طائرة سعودية بعدما أبلغ الطيار المطار بأن الطائرة تحت التهديد، وأفادت أنباء عن إمكانية أن تكون الطائرة قد تعرضت للخطف. ولاحقا، أوضحت الخطوط السعودية أن انذاراً خاطئ عن اختطاف الطائرة كان وراء عزلها في مطار العاصمة الفلبينية وأن قوات أمن فلبينية صعدت إلى الطائرة وقامت بالتدقيق في جوازات ركابها، وأن الأمر انتتهى بسلام.

loading