القدس

البلدية الإسرائيلية للقدس تعتزم فرض ضرائب على الكنائس

استدعى إعلان بلدية القدس المحتلة نيّتها فرض ضرائب على الممتلكات العائدة إلى الكنائس والفاتيكان والأمم المتحدة، والتي كانت معفية من الرسوم، رداً حاسماً من رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطاالله حنا، الذي وصف الإجراء الإسرائيلي بـ «المؤامرة المرفوضة رفضاً قاطعاً».وبعث المدير العام للبلدية أمنون ميرهاف برسالة إلى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، ووزير الداخلية آرييه درعي، ووزير المال موشي كحلون، والمستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت، تفيد بأن «الكنائس أعفيت منذ سنوات من دفع رسوم ضخمة على ممتلكاتها التجارية، فيما الاتفاقات الدولية لا تعفي سوى أماكن العبادة». واستشهد ميرهاف في هذا السياق برأي بروفسور إسرائيلي في القانون الدولي يقول إن إعفاء الكنائس ينطبق فقط في حال استخدام ممتلكاتها «للصلاة أو لتعليم الدين أو للاحتياجات الناشئة من ذلك».

السعودية: أي اعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل أمر باطل

أكدت المملكة العربية السعودية، أن أي اعتراف بالقدس عاصمة أو نقل سفارة أي بلد إليها هو "أمر باطل"، و"إجراء لا يؤدي إلا إلى إشعال التوتر في منطقة الشرق الأوسط، وإلى إضعاف فرص التوصل إلى حل شامل ودائم وعادل يبنى على أساس حل الدولتين"، وفقا لما نقلت "واس" عن كلمة للمملكة في مجلس الأمن الدولي. كما أكدت المملكة، أنه قد آن الأوان لمجلس الأمن الدولي، أن يتخذ موقفًا حاسمًا تجاه إيران، وأن يؤكد أن المجتمع الدولي لن يقف مكتوف الأيدي ويتساهل إزاء الممارسات العدوانية الإرهابية لإيران والتي تزعزع الأمن والسلم الدولي والإقليمي، كما أن الوقت قد حان للتعامل بجدية مع حزب الله وكشف عملياته الإرهابية في سوريا ولبنان وأنحاء أخرى من العالم.

ترامب: الفلسطينيون قلّلوا من احترامنا!

اعتبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب الخميس، ان الفلسطينيين "قلّلوا من احترام" الولايات المتّحدة، مؤكداً انه سيُعلق مساعدات بمئات ملايين الدولارات الى ان يُوافقوا على العودة الى محادثات سلام برعاية واشنطن.وخلال لقاء ودّي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في دافوس، حيث يُشاركان في المنتدى الاقتصادي العالمي، قال ترامب: "لقد قلّلوا من احترامنا قبل اسبوع، بعدم السماح لنائب رئيسنا الرائع بمقابلتهم"، مضيفاً: "نحن نمنحهم مئات الملايين، وهذه الاموال لن تُسلم اليهم، الّا اذا جلسوا وتفاوضوا حول السلام".

loading