القمح

وزارة التموين المصرية ترفض الادعاءات بالتلاعب في أرقام مشتريات القمح

رفضت وزارة التموين المصرية الادعاءات بأن أرقام مشتريات القمح مبالغ فيها وتعهدت بفرض غرامات على الموردين المحليين الذين يقدمون بيانات غير صحيحة عن المخزونات. وأعلنت الوزارة أن الحكومة قادت حملات تفتيش على صوامع القمح هذا الشهر بعدما أطلقت أرقام مرتفعة غير معتادة للمشتريات ادعاءات من جانب مسؤولين كبار في القطاع وتجار وأعضاء برلمان بحدوث عمليات احتيال على نطاق واسع. وقالت مصر ‭-‬أكبر بلد مستورد للقمح في العالم‭-‬ إنها أنهت مشتريات القمح المحلية هذا الشهر حيث اشترت نحو خمسة ملايين طن من المزارعين المحليين ارتفاعا من ثلاث ملايين إلى 3.5 مليون طن سنويا كان يتم توريدها على مدى السنوات العشر الماضية. وإذا كانت تلك الأرقام غير صحيحة فربما تضطر مصر إلى شراء كميات أكبر من القمح الأجنبي لتلبية احتياجات الطلب المحلي في الوقت الذي تعاني فيه من نقص الدولارات وهو ما يستنزف بالفعل قدرتها على الاستيراد.

الأردن يلغي مناقصة لشراء القمح بعد عدم تلقيه عروضا

قال مصدر حكومي وتجار إن الأردن ألغى مناقصة لشراء 100 ألف طن من القمح بعدما لم يتلق أي عروض. ولم يشتر الأردن أي كميات في سلسلة من المناقصات وعزا التجار ذلك إلى شروط مراقبة الجودة والمدفوعات التي أدت إلى انخفاض الإقبال على المشاركة في المناقصات. واشترى الأردن 100 ألف طن من القمح في مناقصة الأسبوع الماضي للشحن في تشرين الأول لكن هذه الكمية كانت الأولى التي تشتريها المملكة منذ الثامن من آذار.

loading