الكسندر زاسبكين

زاسبيكين: ننتظر عودة الحريري وروسيا ضد اي عقوبات على لبنان

اكد السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبيكين ان هناك اجماعا على ضرورة عودة رئيس الحكومة سعد الحريري الى لبنان، مشيرا الى ان روسيا بانتظار وضوح الصورة لمعرفة حجم التحرك الدولي حول هذه القضية. زاسبيكين وفي مقابلة عبر nbn راى ان التغييرات في المنطقة هي لصالح محور المقاومة، لافتا الى وجود كارثة في اليمن من هنا يجب ان ننظر الى الموقف السعودي. وشدد السفير الروسي على ان الاجماع في البلد هو حول ضرورة المحافظة على الاستقرار، لافتا الى انه لغاية اليوم غير واضح ما هو شكل الحكومة التي ستكون الانسب بالنسبة للبنان. زاسبيكين وردا على سؤال قال : "لقد اجتمعنا مع رئيس الجمهورية ميشال عون وكان اتفاق على ضرورة عودة الحريري وتوضيح الصورة، مشيرا الى ان الموقف الاميركي انتقل من الاعتراف بان سعد الحريري هو شريك للجميع الى انتقاد حزب الله. واكد السفير الروسي ان روسيا تؤيد الحوار بين اللبنانيين فهو اساس الحياة الديمقراطية اللبنانية، لافتا الى ان روسيا ترى ان الاطراف الاساسية يعترفون بضرورة الحوار، وندعو لتجنب الخلافات. وشدد زاسبيكين ان الاولوية لدى روسيا في المنطقة واضحة وهي الملف السوري، اما الوضع في لبنان فان الامر يرجع الى مجموعة الدعم الدولية لتوحيد الجهود،مؤكدا ان روسيا ضد اي عقوبات على لبنان.

خفايا "المكالمة الأمنية" التي تلقّاها زاسبكين.. هل كان على وشك التعرّض لاستهداف إرهابي؟

ذكرت صحيفة الجمهورية في عدد اليوم ان كواليس متابعة لملف الارهاب في لبنان، اهتمّت خلال الاسبوعين الماضيين، بمعرفة حقيقة ما اذا كان السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبكين فعلاً على وشك التعرّض لاستهداف إرهابي، وانّ المخابرات الروسية تدخلت مباشرة وسريعاً وأنقذته في اللحظة المناسبة.مصادر مطلعة كشفت لـ«الجمهورية» الإجابات الشافية عن هذه الأسئلة، والتي شاعت على أثر «المكالمة الأمنية المفاجئة» التي تلقّاها زاسبكين خلال مشاركته في الاحتفال الذي نظّمته قبل نحو أسبوعين اللجنة الثقافية الارثوذكسية تحت عنوان «روسيا في قلب لبنان»، وذلك في فندق سنترال في بلدة ضهور الشوير. وتروي هذه المصادر ما حدث كالآتي: أولاً، خلال مشاركة زاسبكين في فعاليات احتفال «اليوم الثقافي الخامس» تحت عنوان «روسيا في قلب لبنان»، تلقّى اتصالاً هاتفياً. ولاحظ قريبون منه أنه بَدا مهتماً بمحادثه على الطرف الآخر من الخط، وأنه تنحّى جانباً لكي يكمل المحادثة معه، وفور إنهائه المكاملة، لم يستأذن منظّمي الإحتفال، وغادر على عجل.

Time line Adv
loading