الكنيسة

التجدد للروم الكاثوليك: إنتخاب بطريرك جديد عبور نحو حالة تجددية في الكنيسة

تمنى "التجدد للروم الكاثوليك"، في بيان، "التوفيق لبطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي إثر إنتخابه من قبل السينودس الذي صان استمرارية السلطة الكنسية".واعتبر أنه "بانتخاب البطريرك الجديد، عبرت الكنيسة الملكية الكاثوليكية إلى مرحلة تجددية شكلا ومضمونا، تضمن مواجهة كل التحديات والعقبات التي يمكن أن تحول دون إعلاء شأن الروم الملكيين الكاثوليك في لبنان وفي الإنتشار وتعيد إليهم الدور الطليعي وطنيا واقتصاديا واجتماعيا".وإذ أمل التجدد، ب"اعتماد استراتيجية ثابتة وخطة مستدامة لتنظيم شؤون الكنيسة الكاثوليكية الجامعة حجرا وبشرا، يعيد تأكيد ضرورة الالتفاف حول البطريرك المنتخب وتوحيد جهود كل المؤسسات المرتبطة بالكنيسة، ليكون عهد البطريرك الجديد عهدا إصلاحيا وجامعا لكل أبنائه من دون إستثناء". ورأى ان "المطلوب في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان، الكثير من الأعمال والقليل من الكلام".

التجدّد للروم الكاثوليك: نناشد السينودوس إختيار بطريرك يلتفّ حوله الجميع

أصدر "التجّدد للروم الكاثوليك" البيان التالي:"يتطلَّع التجّدد للروم الكاثوليك بتهيُّب إلى الإستِحقاق الذي يَنتَظِره أبناء طائِفَة الروم الملكيّين الكاثوليك في لبنان وبلدان المشرق العربي والانتشار، والمتمثّل بانعِقاد السينودوس المقدّس في 19 الشّهر الجاري والمدعو لإنتخاب بطريرك جديد على رأس كنيسَةٍ تتوق إلى التجدّد والى نَهضَةٍ اكليركية ومدَنيَّةٍ تسترجع إلى ابناء الطائفة دَورَهَم الرائد في وَطَنٍ كانوا وما زالوا من أركانِه الاساسيين وتحافظ عليهم في أوطان أخرى عزيزة وتصون وحدتهم اينما وٌجدوا.وإننا إذ نطوي حقبَةً شهدت مَحطات مضيئَة وأخرَى ملتَبِسَة، ونَودع عَهداً بَطريركياً أعطَى للكَنيسَةِ الملكيّة الكاثوليكيَّة بُعدَها المَشرِقي

loading