الكنيسة

المطران عون: محاسبة الاساءة في القضاء لا في الشارع

66 ثانية لشريط مُسرّب لوزير الخارجية جبران باسيل في لقاء سياسي مساء الاحد في بلدة محمرش البترونية واصفاً فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري بـ"البلطجي" وبأن "الحلّ معه بتكسير رأسه"، كانت كفيلة بعودة عقارب الساعة الى مرحلة سوداء في تاريخ لبنان طواها اتّفاق الطائف، من خلال "شرارة" الاحتجاجات التي اطلقها مناصرو "حركة امل" تنديداً بمضمون الشريط، والتي انتشرت كالنار في الهشيم بين مناطق مختلفة. وقد بلغت ذروتها امام مبنى مركزية "التيار الوطني الحرّ" في ميرنا الشالوحي، وكادت تتطور الى سيناريوهات خطيرة لولا تدارك المعنيين ومسارعتهم الى تطويق الازمة وحصرها في اطارها السياسي بعد سحب فتيلها من الشارع.

Time line Adv
Advertise
Time line Adv
Advertise with us - horizontal 30
loading