اللاجئون السوريون

ما مصير النازح غير الحائز وثائق قانونية؟

تخضع تجمعات النازحين السوريين في الجنوب لمراقبة أمنية مشددة، حيث تنفذ مداهمات بين الحين والآخر، تسفر عن توقيف مقيمين بشكل غير قانوني أو مطلوبين للدولة. وصباح اليوم، داهمت قوة من مخابرات الجيش "مجمع العلايلي" في محلة الشاكرية في صيدا وأوقفت أربعة نازحين لمخالفتهم شروط الاقامة القانونية. وقال مصدر أمني جنوبي لـ"المركزية" إن "المداهمات تتواصل بشكل مكثف، فمنذ اسبوع داهمت شعبة المعلومات في الامن العام شارعا في حارة صيدا وأوقفت حوالي 60 سوريا لا يحملون اقامات، ومنذ أسبوعين جرت مداهمة مخيم للنازحين على مجرى نهر سينيق جنوب صيدا ومخيم العلايلي، وأوقف 18 سوريا وصودرت دراجتان ناريتان تُستخدمان من دون أوراق قانونية". وأشار الى أن "المداهمات تتيح لنا التحقق من عدم حصول أي اختراق لتجمعات النازحين من أفراد يمكن أن يتخذوا منها منطلقاً للإخلال بالأمن أو لتهديد السلم الأهلي، علماً أن معظم من يتم توقيفهم على خلفية انتهاء صلاحية وثائق إقامتهم أو عدم حيازتهم لها يحالون الى مديرية الأمن العام التي تمهلهم فترة محددة لتجديد إقاماتهم أو لشرعنة أوضاعهم باستثناء من يتبين أنه مطلوب في ملف أمني".

Advertise with us - horizontal 30
loading