اللواء أشرف ريفي

ريفي: السلطة غير مطمئنة الى المجلس الدستوري الذي طعن بقانون الضرائب

قال اللواء اشرف ريفي لـ«الجمهورية»: «يأتي تلويح السلطة بتعيينات في المجلس الدستوري قبل إجراء الانتخابات في سياق استعمال النفوذ لضمان إجرائها وفق قياس مصالحها. فالمادة 4 من النظام الداخلي للمجلس واضحة، وقد نَصّت على أنه عند انتهاء الولاية يستمر الاعضاء في ممارسة أعمالهم إلى حين تعيين بدلاء عنهم وحلفهم اليمين. وبالتالي، إنّ توقيت طرح هذا التعيين هو مشبوه ولا حاجة له، ويبدو انّ السلطة الحالية غير مطمئنة الى المجلس القائم الذي طعن بقانون الضرائب، وهي تريد ان تتقاسم النفوذ في كل شيء حتى في القضاء ضماناً لمصالحها.

ريفي: مستمرون بمعركتنا مهما كلف الأمر

هنأ الوزير السابق اللواء أشرف ريفي اللبنانيين بعيد الفصح المجيد الشرقي والغربي، وقال خلال حفل عشاء أقامه على شرف الإعلاميات والإعلاميين في الشمال: "نعم نحن نشكل وإياكم نموذجا للعيش المشترك الذي نجسده في لبنان، ونجعل من هذا الوطن كما قال البابا يوحنا بولس الثاني الراحل، وطن الرسالة". اضاف: "نحن نجمع تقريبا كل الخامات الإعلامية من إعلاميين وإعلاميات من كافة الأقضية الشمالية، مع مرشحينا على لوائح "لبنان السيادة"، وهنا قال ممازحا: "أنصح كل مرشح يحط عينو على إعلامي أو إعلامية حتى يكونوا مستشارين إلكن". وتوجه إلى الأجهزة الأمنية قائلا: "لا رهان لدينا إلا عليكم، وعليكم فقط، نوجه إليكم التحية دائما"، داعيا إياها إلى "عدم إضاعة الوقت في ملاحقة مناصريه والتلهي عن خدمة الوطن وحفظ أمنه وصونه، لدينا تمن عليكم، يا اخوان لا تضيعوا الوقت في ملاحقة عناصرنا ومناصرينا، إتركوا اللعبة الديمقراطية تأخذ مجراها الطبيعي، وأنتم عليكم أن تحفظوا الأمن لتأمين الأجواء الديمقراطية حتى يكون هناك خيار حر للمواطن".

Advertise with us - horizontal 30
loading