اللواء أشرف ريفي

ريفي اطلق لائحته بهجوم عنيف على المشنوق: أشباه الرجال لا تمثّلنا

أطلق الوزير السابق اللواء أشرف ريفي في خلال اطلاق لائحة "لبنان السيادة" ان بيروت عاصمتنا وليست حكرا على أحد والدفاع عن بيروت يبدأ من طرابلس والبقاع والشويفات موجّها التحية لأبناء الشوفيات الذين دافعوا عن بيروت في وجه زعران "حزب الله".وقال:"تحية للبطريرك صفير والراعي ولوليد جنبلاط ومطلبنا أن نعيش معاً سنة وموارنة وشيعة ودروز ولن نقبل بتحالفات واتفاقيات أقزام السياسة" مشددا على ان مشكلة طرابلس ليست مع باب التبانة إنما مع من وجّه سلاحه ضدها.واكد ريفي ان من واجبنا الحفاظ على موقع رئاسة الحكومة وأي إستهداف لها ولصلاحياتها مرفوض تماماً كما نرفض تحويل رئيس الحكومة لساعي بريد لدى "حزب الله" لافتا الى ان "الإستهداف الأكبر يأتينا من المشروع الإيراني وللأسف هناك من وضع نفسه في خدمة هذا المشروع تحت ستار تحالف الأقليات، إيران هي الوجه الآخر لـ"داعش" وهدفها تهجير أهلنا في سوريا".

ريفي: تأمين الكهرباء بتغذية كاملة ليس منة من أحد وسنحاسبكم في الإنتخابات

توجه الوزير السابق اللواء أشرف ريفي في تصريح عبر مواقع التواصل الإجتماعي إلى اللبنانيين، معلقا على مسألة استئجار البواخر لاستجلاب الكهرباء، وقال: "يتحدث كثيرون عن موضوع الكهرباء في الآونة الأخيرة. وبالتأكيد، حقنا أن يكون التيار الكهربائي متوافرا لدينا 24/24 ساعة. وفي ظل هذا الكلام، لاحظنا أن هناك تركيزا على بواخر معينة، على شركة معينة، بأسعار محددة وبكلفة استئجار تفوق سعر البواخر وتؤمن ساعات محدودة جدا من دون أن تكون لدينا تغذية كاملة. إنها فضيحة العصر، والوقاحة في عملية النهب أصبحت غير مسبوقة في تاريخ الدولة اللبنانية، الفساد كان موجودا في المرحلة السابقة، لكنه في المرحلة الحالية غير مسبوق نهائيا. كانوا يقولون لنا إن هذا البلد منهوب، وليس مكسورا. أما اليوم فسيصبح مكسورا من جراء كثرة عمليات النهب التي تحصل".

ريفي يسارع إلى الرد على الحريري

دعا الوزير السابق أشرف ريفي "الرئيس الحريري أن ينسجم مع مواقفه وأن يستقيل من حكومة "حزب الله" ويسحب أزلام النظام السوري من لوائحه". واضاف في تغريدة عبر "تويتر": وليتعهد أن يكون خطابه الإنتخابي الذي يقوله في طرابلس وعكار خطاباً سياسياً في بيروت في مواجهة مشروع "حزب الله".

loading