المجلس الشيعي الاعلى

من قصد عون بكلامه عن الفساد؟

عن الخطاب الناري للرئيس ميشال عون في قصر بعبدا يوم أو ل من أمس الاثنين والذي قال فيه: «انا اول واحد متهم بالجمهورية اللبنانية، وكنت رئيسا للدولة، وكنت بريئا، ولم اوسط احدا لأخذ البراءة التي اتت وحدها عبر القضاء، والآن كل متهم بالفساد مجبور يمثل امام القضاء وإلا سيكون امام مشكلة كبرى». مصادر متابعة اوضحت لـ «الأنباء» ان هذه الكلمات القاها الرئيس عون من خارج نص خطابه في احتفال اطلاق الحملة الوطنية لاستنهاض الاقتصاد اللبناني في بعبدا، وهي برسم كل من يوجه اتهاما للعهد ورجاله بالفساد، وعلى الاخص المجلس الاسلامي الشرعي الاعلى الذي دعا في بيان صدر عنه في 9 الجاري الى ان تكون محاربة الفساد شاملة لجميع الحقبات، اي قبل العام 1992، كما بعد هذا التاريخ، كي لا يشعر أي فريق لبناني بانه مستهدف.

المجلس الشيعي الأعلى: نرى "يزيد" في تخلي الكثيرين عن مسؤولياتهم تجاه الشعب اللبناني

رعى رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبدالأمير قبلان إحياء اليوم العاشر من محرم في قاعة الوحدة الوطنية في مقر المجلس.وألقى نائب رئيس المجلس الشيخ علي الخطيب كلمة قال فيها: "نرى الحسين في ثورة الامام الخميني وفي الشعب الايراني، نرى الحسين في شعب العراق ومرجعيته الرشيدة، نراه في سوريا، في فلسطين، ونراه في لبنان، في مقاومته، ونرى الحسين في الامام المغيب السيد موسى الصدر، ونرى يزيد في العدو الصهيوني وفي سياسة الولايات المتحدة الأميركية والغرب العدوانية التي تقف في مواجهة كل هذه القضايا المحقة. في مواجهة ايران والعراق وسوريا واحتلال فلسطين وتشريد شعبها. نرى يزيد في هؤلاء وفي من يقف الى جانبهم،

loading