المحكمة

بعد أن اتهمت بالسرقة... هكذا ردت شاكيرا أمام المحكمة!

أظهرت النجمة الكولومبية شاكيرا غضبها أمام المحكمة في تهمة سرقة أغنية La Bicicleta التي غنّتها مع مواطنها كارلوس فيفيس، من عمل سابق بمغنّي كوبي. وأكدت شاكيرا أمام محكمة مدريد أنها "لم تسمع في حياتها أغنية Te Quiero Tanto (أحبك كثيرا) للمغني الكوبي ليفان رافاييل كاستييانو المعروف بـ "ليفام"، وقال فيفيس الذي لحنّ الأغنية وكتب جزءاً كبيراً من كلماتها بمساعدة المنتج أندريس كاسترو المتهم أيضاً من قبل شركة Sony Music، إنّه "لم يكن يعرف ليفام". وقال ليفام وشركة الإنتاج "ماريلا ديانيك روميو" التي يتعاون معها إن أغنية "لا بيسيكليتا" التي فازت بجائزة Grammy Latino في العام 2016 كأفضل أغنية، نسخت جزئياً من أغنية له أصدرها في العام 1997. وأوضح المغني الكوبي: "كأنهم يمسون بأحد أولادي... لقد سُرقت"، وهو يطلب من المحكمة الاعتراف بحقوق المؤلف لما يعتبره سرقة فنية. وهذه ليست المرة الأولى التي تواجه فيها شاكيرا اتهاما كهذا، فقد خلص القضاء الأميركي في العام 2014 في نيويورك إلى أن أغنيتها Loca التي حققت نجاحاً عالمياً هي نسخة غير قانونية عن أغنية ألفها فنان من الدومينيكان في العام 1998.

Majnoun Leila
loading