المرض

النوم في الظلام يحمي النساء من سرطان الثدي!

كشفت الأبحاث الجديدة أن التعرض للضوء في الليل يرفع خطر إصابة النساء بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 14%. وكلما زادت قوة الضوء الخارجي الداخل من خلال نافذة غرفة النوم، يزداد خطر تطور المرض عند النساء، وفقا للدارسة. وأظهرت الأبحاث السابقة أن التعرض للضوء في الليل يقلل مستويات هرمون الميلاتونين، الذي قد يعطل "الساعة الداخلية" المنظمة لعملية النعاس. ووجد الباحثون سابقا أن الميلاتونين يحد من نمو أورام سرطان الثدي. وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، بيتر جيمس، من جامعة هارفارد: "تشير نتائجنا إلى أن التعرض للأضواء خلال ساعات الليل يمكن أن يمثل أحد عوامل خطر الإصابة بسرطان الثدي".

ما هو "الليشمانيا"؟

أوضحت مصادر معنية في وزارة الصحة أنّ «لا وجود لإصابات جديدة بالليشمانيا غير المسجلة سابقاً بين عدد من النازحين السوريين، الذين نقلوا المرض معهم من سوريا، وقد حُصر وكوفح منذ آذار عام 2013، إذ سُجِّل حينها إصابة أكثر من ألف نازح سوري»، مُشيرة إلى أن معدلات الإصابة تدنّت كثيراً، وتمت السيطرة على الوضع. وقالت هذه المصادر «إن المراكز التابعة للوزارة سجلت منذ مدة وجود حالتين فقط بين لبنانيين يعيشون على الحدود السورية - اللبنانية، ولم يُسجَّل أي حالات جديدة».

loading