المستشفيات

اوتيل ديو يحتجّ... نقيب الاطباء: الاجراءات القانونية يجب ان تكون صارمة

اعتصامت نقابة الاطباء في مستشفى اوتيل ديو، صباحا اليوم، وذلك امام مبنى المستشفى، احتجاجا على ضرب رئيس قسم الطوارئ الدكتور شادي صباغ.وشدد نقيب الاطباء في بيروت ريمون صباغ على اننا " لا نقبل ما حدث مع طبيب الطوارئ حيث اعتدى المريض وابنه على الطبيب والإجراءات القانونية يجب أن تكون صارمة وهذه ثالث حادثة تحصل خلال الفترة الأخيرة".3وتباعع قائلا " إعتداءات حصلت في أقل من شهر بحق الطاقم الطبي في 3 مستشفيات والإجراءات القانونية يجب أن تكون صارمة". واكد صباغ انه "سيتم تسجيل كلّ الإعتداءات التي تحصل وسنساعد الأطباء بالشؤون القانونية ونتمنى ان نعيد ترميم الثقة والعلاقة بين المريض والطبيب لان مهمتنا انسانية، وثقال "لم نتخصص في الطب لنؤذي المرضى". وكان قد اصدر صباغ بيانا جاء فيه: مجدداً تمتد اليد إلى الجسم الطبي ككل، من خلال ما تعرّض له صبّاغ من ضرب مبرح ووحشي من قبل شاب كان يرافق والده إلى الطوارئ، من دون أي سبب أو مبرّر، في حين كان صبّاغ يقوم بواجباته المهنية والإنسانية، وهذا الاعتداء أدّى به إلى إصابات بليغة وكسور في الوجه والصدر والأذن والركبة، وحدّد الطبيب الشرعي فترة شهر للتوقف عن العمل.تجدر الاشارة الى أن المعتدي موقوف أمام النيابة العامة الاستئنافية في بيروت، وطلب نقيب الاطباء من "الهيئات الأمنية والقضائية اتخاذ التدابير القانونية الرادعة في حق المعتدي وكل مَن يُظهره التحقيق، وإنزال أشدّ العقوبات، منعاً لتكرار تلك الأمور البربرية التي كثُرت في الآونة الأخيرة". وختم مشدداً على أن "النقابة لن تبقى مكتوفة الأيدي إزاء هذا الواقع، صوناً للحق والعدالة وحفاظاً على كرامة وصحة المؤتمنين على حياة الناس".

Jobs

قضية السقوف المالية في المستشفيات تتفاعل

أثارت قضية السقوف المالية المخصصة للمستشفيات التباسات عدة، وتحولتمادة جدلية ارتدت الطابع السياسي أحيانا. لكن وزارة الصحة تؤكد ان الموضوع تقني، ويرتبط بالارقام والمعايير العلمية. وقد حصلت «الجمهورية» على أرقام جديدة يمكن ان تساعد في القاء الضوء اكثر على هذا الموضوع. وفق معلومات خاصة، جاء توزيع السقوف المالية في المستشفيات على الشكل التالي: • المستشفيات الحكومية نالت 28% من السقوف بينما لديها 17% من الأسرة أي 11% زيادة عن معدلها. • الفحوصات الخارجية (مختبر، أشعة) لجميع المواطنين الذين ليس لديهم جهة ضامنة تغطى من قبل الوزارة بنسبة 70% فقط في

Time line Adv
loading