المستشفيات

بالصور- لويجي... هدية جديدة من السماء في احضان الاب مجدي

هدية جديدة من السماء، يحضنها اليوم الاب مجدي علاوي، هدية هي الاجمل بالنسبة اليه خصوصا خلال شهر ايار.. الشهر المريمي.اذ كتب الاب مجدي علاوي على صفحته "سعادة السماء مع الاب مجدي علاوي" على فيسبوك: "بحب عرِّفكن على إبني "لويجي" على إسم الراهب القديس يلي كان مضطَهد... ويلّي كان البابا القديس يوحنا بولس الثاني حدو وعم يدعمو وما تركو أبداً... هالراهب يلي عمل ثورة عالجوع... عالظلم... وتحارب كتير... بس ما وقّف لأنو يسوع كان معو... بحب عرفكن على إبن يسوع... هالطفل الحلو كتير... يلي إجاني هدية من السما... بس البروتوكول والأصول القانونية بتقول لازم جيب لويجي حتى يشوفو الطبيب الشرعي... ومن بعد ما شافو وقال صحتو منيحة... طلع إبني مسَمم... وصار بالعناية الفايقة... وبطبيعة الحال ما قدرت أوصل عالوقت عالمستشفى لأنو مواكب السياسيين عالطرقات أبدى وأهم من طفل مريض... هيدا بلدنا... لأنو المواكب بتدعس عالفقير وعالمريض... لتوصل... ونحنا عم نموت كل يوم ألف مرة... وما عم نقدر نوصل... اسمحولي إشكر من كل قلبي الصليب الأحمر يلي ما تركنا بهالمهمة... وكل متطوع بجمعيتنا... وكل ممرض وممرضة وقفوا حدنا تنخلّص هالملاك من الموت!!! صلولي وصلوا لَولادي ولإبني حبيبي لويجي! وانشالله مناكل مغلي أول ما يطلع من المستشفى... ويرجع على بيتو الجديد وعيلتو "سعادة السماء"."

إضراب المُستشفيات الحكومية: إقفال أقسام الطوارئ

ردّا على «التعاطي السلبي» للقوى الأمنية مع موظفي المُستشفيات الحكومية الذين تظاهروا على طريق القصر الجمهوري أمس، أعلنت «الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المُستشفيات الحكومية» مواصلة إضرابها المفتوح وإقفال أبواب الطوارئ في كل المُستشفيات، احتجاجاً على عدم نيلهم حقهّم في سلسلة الرتب والرواتب. ومنذ بدء التحرك السبت الماضي، أبقى الموظفون أبواب الطوارئ مفتوحة أمام الحالات الحرجة، «ولكن بعد العنف والضرب الجسدي الذي تعرّضوا له اليوم (أمس)، ستُقفل أبواب الطوارئ في كل المُستشفيات الى حين نيل المطالب». وقد تعرّض أحد موظفي مُستشفى صيدا الحكومي لإصابة حرجة في رأسه، وأُصيب آخرون، أثناء قمع القوى الأمنية المُتظاهرين الذين احتشدوا قرب قصر بعبدا، تزامنا مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء. وأكّد عضو الهيئة التأسيسية للنقابة عبد اللطيف عيسى أن اليوم سيكون «يوم غضب، وسيُنفّذ الموظفون اعتصاما في المُستشفيات التي يعملون بها، على أن تُستأنّف التحرّكات الإحتجاحية في الشوارع في الأيام المُقبلة». وعلمت «الأخبار» أن الموظفين يعدّون لتنظيم تظاهرة حاشدة في بيروت أمام وزارة الصحة غداً.

loading