المستشفيات

ولدت بوزن أقل من 400 غرام!

ولدت إليورا شنايدر بعد 21 أسبوعا وستة أيام من حمل والدتها بها، وكان الأطباء قد أبلغوا والدتها بأنهم سيبذلون كل ما في وسعهم لإنقاذ الطفلة، وحذروها من أن فرصها ضئيلة جدا في الحياة. وكان وزن الطفلة عندما فحص الأطباء الأم روبن شنايدر الحامل، أقل من 385 غراما وطولها 26 سنتيمترا، ومع ذلك فقد ولدت الطفلة بسلام بعد هذه التحذيرات بشهر ونصف. وإليورا هي الطفل الثاني لأسرة شنايدر من مدينة كانساس الأمريكية التي انتظرت أسرتها قدومها طويلا. لكن فحوصات الموجات فوق الصوتية لوالدتها وهي في الاسبوع الـ 18 من الحمل أظهرت أن طول عنق الرحم لديها أقصر بعشر مرات من الطول الطبيعي، ما يشكل خطرا كبيرا على الحمل ويؤدي عادة إلى الإجهاض أو لولادة مبكرة في معظم الحالات الشبيهة. وقد صدم هذا الخبر الوالدة الشابة التي خافت على جنينها الذي يمكن أن يولد في أي لحظة، وليس له فرص كبيرة في البقاء على قيد الحياة.

إنذار لهذين المستشفيين..

ذر المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي الدكتور محمد كركي مستشفى الروم ومستشفى قلب يسوع بوقف السلفات المالية ومن ثم وقف التعاقد معهما عند الإقتضاء، وذلك لمخالفتهما مضمون العقد الموقع مع الصندوق ولاسيما لجهة تقاضيهما مبالغ مالية تفوق التعرفات المعمول بها ورفضهما إستقبال بعض المضمونين. وجاء في نص الانذار الاتي : "حيث أن كل من مستشفى القديس جاورجيوس (الروم) ومستشفى قلب يسوع قد خالفا مضمون العقد الموقع مع الصندوق ولاسيما لجهة تقاضيهما مبالغ مالية تفوق التعرفات المعمول بها في الصندوق ورفضهما إستقبال بعض المضمونين. وعطفا على تقارير المراقبين الإداريين على المستشفيات بهذا الخصوص. وحيث أن المخالفات قد تكررت، رغم الإنذارات الموجهة إلى المستشفيين المذكورين.

loading