المطران سمير مظلوم

مظلوم: البطريركية المارونية ليست فريقا في صنع قانون الانتخاب

اعتبر النائب البطريركي العام المطران سمير مظلوم ان المؤسسات الدستورية في لبنان تمر بظروف صعبة، ومشددا على ضرورة الاتفاق على قانون انتخاب جديد. مظلوم وفي حديث عبر الnbn اشار الى ان مواقف البطريرك مار بشارة بطرس الراعي ومطالبته مستمرة باقرار قانون انتخابي، ونحن لا نملك القوة لمطالبة النواب بالقيام بعملهم ومن المؤسف عدم الاتفاق على اقرار قانون لكون الكل يريد قانونا على قياسه ونحن ضد الفراغ،مردفا: الراعي قال اكثر من مرة ان التمديد هو اغتصاب للسلطة والانتخاب يتم لمدة معينة وبان الشعب اللبناني هو من يختار ممثليه. وتمنى مظلوم الذهاب الى الانتخاب باقرب وقت ممكن، واذا لم يتمكنوا على الاتفاق فلا يجوز التمديد بل الانتخاب وفقا للقانون الساري. واوضح مظلوم ان النواب انتخبوا ليشرعوا وهم مسؤولون ونطالبهم بالحفاظ على ما تبقى من ديمقراطية في هذه الدولة حتى تستقيم الامور. وشدد على ان البطريركية المارونية ليست فريقا في صنع القانون بل تسهر على كل لبنان وتريد ان تستقيم الدولة والحفاظ على الكيان اللبناني. واكد مظلوم ان البطريرك الراعي مستمر في مساعيه في ملف قانون الانتخاب ومشيرا الى انه لا يوفر خطوة مفيدة الا ويقوم بها. وعن رأي بكركي بالطرح التأهيلي قال ان بكركي ليس من شأنها الدخول في هذه الامور بل ان هذا هو عمل النواب وعليهم الاتفاق على القانون الافضل للبنانيين.

loading