المعادن

الذهب يتخلى عن مكاسبه مع اضطراب الأسواق بفعل أزمة الليرة التركية

تخلت أسعار الذهب عن مكاسبها التي سجلتها وسط أزمة الليرة التركية التي عززت الطلب على المعدن النفيس كاستثمار آمن لكنها أعطت في الوقت نفسه دعما للدولار الأميركي، وهو ما يجعل الذهب أكثر تكلفة على المشترين الحائزين للعملات الأخرى. وتدافع المستثمرون على الدولار كملاذ آمن في ظل انهيار العملة التركية بما يصل إلى 23 بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض وانحدار الروبل الروسي إلى أدنى سعر في أكثر من عامين وهبوط اليورو والجنيه الاسترليني إلى أضعف مستوياتهما في عام.

الذهب عند أدنى مستوى في أسبوع مع ارتفاع الدولار وانحسار التوترات التجارية

بلغ الذهب أدنى مستوى في أسبوع مع ارتفاع الدولار قبيل نشر بيانات النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة، وفي الوقت الذي انحسرت فيه المخاوف من حرب تجارية بعد اتفاق بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتراجع الإقبال على أصول الملاذ الآمن. وارتفع الدولار لأعلى مستوياته في خمسة أيام قبيل البيانات المتوقع أن تظهر نمو الاقتصاد الأميركي بوتيرة سنوية 4.1 بالمئة في الربع الثاني بعد نمو بلغ اثنين بالمئة في الربع الأول.

loading