المغرب

هذه المدينة تحتفل اليوم بقدوم العام 2968

يقيمُ الأمازيغ في منطقة شمال إفريقيا، اليوم الجمعة، احتفالاً برأس سنتهم الجديدة، وسط نقاش متجدد حول حقوقهم الثقافية ومكانتها في الدساتير المحلية. ويجري الاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة في الثاني عشر من كانون الثاني، بالتقويم الميلادي، لكن الأمر لا يخلو من خلاف أكاديمي، إذ ثمة من يعتمد الثالث عشر أو الرابع عشر من كانون الثاني. وتقام احتفالات هذا العام في الجزائر، وقد أضحى يوم رأس السنة الأمازايغية عطلة رسمية في البلاد، أما في المغرب فما يزال مثقفون وناشطون يدعُون الحكومة إلى اتخاذ قرار مماثل. ويحتفل الأمازيغ، هذا الشهر، بحلول العام 2968، وتم احتساب التقويم بحسب باحثين، ابتداءً من وصول الملك شيشنق الأول إلى حكم الدولة الفرعونية، في العام 950 قبل ميلاد المسيح.

وفاة عارضة أزياء عربية في حادث سير مروّع

لقيت عاضة الأزياء الشابة وجدان صدقي مصرعها، في حادث سير مميت، الأمر الذي تسبب صدمة كبيرة في الشارع المغربي. وذكر موقع مجلة "سيدتي" أن عارضة الأزياء المغربية وجدان صدقي، تعمل في إحدى وكالات الأزياء المغربية. وأضافت المجلة أن خبر الوفاة أحدث خبر صدمة كبير في الشارع المغربي ولدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي. وقام زميلها عارض الأزياء عثمان فتح الله بنشر كلمات مؤثرة، على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". وقال فتح الله: "الله يرحمك أختي وجدان صدقي، الله يرحمك. الدنيا ماتعرفش صغير ولا كبير. الله يرحمنا يا ربي".

loading