الموارنة

من مركز ثقافي إلى كنيسة للموارنة... والمطران الجميّل لـkataeb.org: الرعية ستحمل المؤمنين إلى السماء

يوم السبت الواقع فيه 27 كانون الثاني 2018، أعادت الأبرشية المارونية تكريس كنيسة القديس المخلص الموجودة في إيسي لو مولينو والتي تجمع الكاثوليك من لبنان، التي كانت قد تحوّلت العام 2004 إلى مركز ثقافي. هذا وأظهر الموارنة حماسة شديدة إذ امتلأت الكنيسة التي تتسع لنحو 600 مقعدا للجلوس.وفي هذا السياق، اكد المطران مارون ناصر الجميّل، مطران الموارنة في فرنسا والزائر الرسولي على موارنة اوروبا، أن انشاء ابرشية جديدة في المدى الاوروبي تحديدا في فرنسا هي خبرة جديدة متطورة نوعيا وهو طموح قديم بالنظرالى قرب فرنسا من لبنان والعلاقة الوثيقة بين البلدين.واشار المطران الجميّل في حديث الى موقعنا إلى أنه استلم مهامه في الابرشية المارونية منذ خمس سنوات، والشعب كان موجودا على مساحة كل فرنسا والرب لم يترك المؤمنين على مدى سنوات حيث تعرّف على شعب حر ونشيط ويحبّ كنيسته ومستعد ان يكمل المسار المسيحي مع اولاده في اوروبا.واعلن عن وجود رعايا تقليدية ضمن تجمعات مارونية وصلت الى فرنسا وكانت البطريكية تعيّن فيها كاهنا مسؤولا وكل المسيحيين الموارنة كانوا تحت رعاية المسؤول الديني الذي تعيّنه ابرشية باريس ليكون مسؤولا عن غير اللاتين لكن لم يكن لدينا الحرية الدينية الحقيقية.وشدد المطران على أن اسمنا موارنة وننتمي إلى بطريركية سريانية انطاكية توازي قيمة بقية الكنائس الرسولية التي اسسها الرسل، مشيرا إلى أننا مستمرون في رسالتنا ولا يجب ان ننسى تراثنا وباستطاعتنا على مختلف الصعد ان نحافظ على هويتنا المشرقية في فرنسا وافادة غيرنا منها.

وفر تتجاوز قيمته الألف مليار ليرة.. رهن توافق السلطة!

اشارت صحيفة النهار الى ان الارقام والمعطيات التي أوردها تقرير لجنة المال والموازنة عن مشروع قانون الموازنة والذي سلّمه رئيس اللجنة النائب ابرهيم كنعان امس للرئيس بري تبيّن ان الوفر الذي يتحدّث عنه كنعان باستمرار تتجاوز قيمته الألف مليار ليرة، لكنه رهن بتوافق القوى السياسية على اعتماد اجراءاته والا بقي حبراً على ورق، وتحوّل وفراً وهمياً، لأن المصالح السياسية لمعظم الأطراف قد تحول دون اعتماد الاجراءات الاصلاحية.

Time line Adv
loading