النسبية

فنيش للحريري: الجهد الاكبر يبقى عليك ولا مزيد من اضاعة الوقت

رأى وزير الشباب والرياضة في حكومة تصريف الاعمال محمد فنيش خلال احتفال اقامته بلدية كفرملكي لتكريم الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية، ان "لا داعي للسجالات والخلافات التي تزيد من التعقيدات والعقبات امام تشكيل الحكومة، فالمطلوب بذل الجهد والتواصل، فلا يمكن ان تشكل حكومة من دون تفاهم فالدستور واضح فتشكيل الحكومة يتمّ بمشاركة كل الفرقاء الاساسيين من خلال التفاهم بين الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية، فلا داعي لاستحضار الخلافات والسجالات، المطلوب الذهاب والبحث ومواصلة الجهد لايجاد هذا التفاهم، والجهد الاكبر يبقى على الرئيس المكلف، فلا مزيد من اضاعة الوقت لاننا بحاجة لتشكيل حكومة".

بالأسماء: 583 مرشحا اقصتهم اللوائح والتحالفات!

صحيح أن النسبية التي أتاحها القانون الانتخابي الجديد فتحت شهية عدد من الشخصيات والقوى الطامحة إلى إحداث تغيير في البلد، على الترشح لخوض المنازلات المرتقبة في 6 أيار المقبل. لكن الصحيح أيضا أن تشكيل اللوائح أتى على حساب كير من هؤلاء المرشحين الذي وجدوا نفسهم، في غفلة خارج المنافسات، بعدما "لفظتهم" اللوائح لمصلحة التحالفات الانتخابية. ويتوزع الخارجون (583) من السباق كالآتي:

فضل الله: لا نخوض الانتخابات من أجل أن ننتصر على أحد

قال عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله: "نحن في حزب الله لا نخوض هذه الانتخابات من اجل ان ننتصر على احد، ولا من اجل ان نحقق اغلبية نيابية، ولا من اجل ان نصادر احدا، بالعكس، في النسبية ليس هناك تكسير عظم، لا تربح لائحة واحدة، في النسبية كل من لديه تمثيل يستطيع ان يدخل الى المجلس النيابي من حلفائنا ومن خصومنا، مضيفا: نحن خضنا معركة القانون الانتخابي من اجل حسن التمثيل ومن اجل مواطن مسؤول، ولا عذر لمواطن بعد اليوم، فالذي يجلس في البيت هو الذي يتحمل المسؤولية، ومن لا يختار الاختيار الصحيح هو من يتحمل المسؤولية". وتابع فضل الله: "نحن أسهمنا مساهمة كبيرة في تحقيق هذا الانجاز لتنظيم المؤسسات وليكون هناك محاسبة من مجلس النواب للحكومة والمؤسسات الاخرى، لان مجلس النواب هو اهم مؤسسة والنظام النسبي هو اهم خطوة اصلاحية في تاريخ الدولة اللبنانية، نحن نقبل على هذه الانتخابات من اجل ان يكون لدينا مجلس نيابي يعكس التمثيل الحقيقي لكل الشعب اللبناني".

loading