النفايات

في الأوزاعي.. يعيشون بين النفايات والمجارير!

في أحد أزقّة الأوزاعي في الضاحية الجنوبية، مفرق صغير تكاد لا تراه، وما إن تقرّر أن تطأَه بقدميك، حتى تكاد تغرق في مياه المجارير المتسرّبة بين المنازل. وهي ليست بمنازل، بل مجرّد «حيطان» مسقوفة كيفما اتَّفق، ليبيتَ فيها من كُتِب عليه الشقاء. وأمّا الروائح فحدِّثْ ولا حرَج، عفنُ أسماك مختلط بانبعاثات آسنة من أنهار مجارير تُعطّل الحواس وتخدّر كلَّ ما يتصل بالجسم البشري. سكّان هذا الحيّ أشخاص يعيشون من قلّة الموت، هذا هو التوصيف الأدقّ لحالتهم. تسأل كيف يعيشون؟ وهل يمكن أن تكون أنتَ مكانهم؟ بل هل تستطيع ذلك؟ أو ماذا لو كنتَ مكانهم؟ قد تقرّر في نفسك التضامنَ مع هؤلاء، ولكنْ كيف؟ أبتمضية يومٍ كامل معهم لتقفَ على حجم المعاناة التي يتكبّدونها؟

مصادر للجمهورية: الكتائب ستتصدّى للديكتاتورية بكل الوسائل الديموقراطية

انطلقت في ساحة النجمة امس ورشة تشريعية، فأقرت اللجان النيابية المشتركة مشروع قانون حماية كاشفي الفساد ومشروع قانون النفايات الصلبة، وذلك بعد انسحاب نائبي حزب الكتائب سامي الجميّل والياس حنكش والنائب بولا يعقوبيان من الجلسة، اثر خلاف على موضوع النفايات الصلبة. وقال الجميل لدى انسحابه انه لا يعرف «ما الهدف من الجلسة اذا لم يكن بامكان النواب ابداء رأيهم»، مطالباً بتعديلات لمنع حصول اخطاء. وتمنى ان لا يستمر هذا الاداء. وعن موقف الكتائب مما شهدته جلسة اللجان النيابية المشتركة امس وانسحاب الكتائب منها، قالت المصادر لـ«الجمهورية»: «انها ديكتاتورية النافذين في البلد، و«انسحاب الكتائب من الجلسة لا يعني انسحابها من التصدي لهذه الديكتاتورية بكل الوسائل الديموقراطية المتاحة».

يعقوبيان: نحن امام ابتزاز إما المحارق او النفايات في الشوارع

كشفت النائبة بولا يعقوبيان ان خلال جلسة اللجان المشتركة وُضع النواب امام نوع من ابتزاز في ملف النفايات: إما المحارق او النفايات في الشوارع، وقالت "يبدو ان التوافق بات ناضجا لوضع محرقة في محلة الكرنتينا". يعقوبيان وفي مؤتمر صحافي عقدته في مجلس النواب، بعد انسحابها ونواب حزب الكتائب من جلسة اللجان المشتركة، اكدت انها لن تقبل بجلب سرطانات او امراض اخرى مرتبطة بالمحارق، وسألت "هل لدينا دولة صارمة او رقيب جدي يخاف منه الكل؟" واشارت في المقابل الى انه لا يتم التقيّد بالقوانين او ممارسة رقابة جدية، وتابعت: "فإذاً المحرقة تعني ان اي خطأ بالانبعاثات سيؤدي الى منطقة بأكملها مليئة بالسرطانات، كما هو حاصل اليوم في شكا". وشددت على ان الحل موجود وهو عبر الفرز.

loading