النفايات

الوزارة أقرت السياسات قبل الاستراتيجية: هدر للمال العام والبيئة بـ20 مليون دولار؟

عذّب وزير البيئة طارق الخطيب نفسه بالصعود الى منطقة نيو سهيلة، امس، اثر ورود شكوى الى الوزارة عن حرق نفايات وردميات. فهو، على ما يبدو، لم يجد شيئاً يذكر(!) بحسب الخبر والصورة اللذين وزّعهما مكتبه الاعلامي. اذا لم يشر الخبر الى ما عُثر عليه في الموقع. ولم يظهر في الصورة إلا القليل من الرماد من مصادر نباتية على ما يبدو، يوجد مثلها الكثير في مثل هذه الأيام (موسم التشحيل) في معظم المناطق الزراعية. ليست المرة الاولى التي يزور فيها الوزير مواقع بناء على شكاوى، بحسب ما يُعلن. لكن علامات استفهام تُطرح حول ما إذا كانت زياراته هذه محصورة بمواقع معيّنة. فالتيقّن من اهتمامه بمثل هذه الشكاوى وبمتابعتها بفاعلية، يعني أن المئات منها ستصله يومياً. ويعني، تالياً، أن معاليه سيجول البلاد، طولها وعرضها، لملاحقة هذه الشكاوى، وإلا كان غير عادل، أو صاحب غرض معين!

Jobs
Advertise
Jobs
loading