النفط

النفط ينخفض نحو 1% بفعل مخاوف بشأن زيادة إنتاج أميركا

انخفضت أسعار النفط نحو واحد في المئة بفعل المخاوف بشأن زيادة الإمدادات الأميركية والتي طغى أثرها على تعهدات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بزيادة مستوى الالتزام بتخفيض الإنتاج. وزادت شركات الطاقة الأمريكية عدد منصات الحفر النفطية للأسبوع السادس على التوالي لتواصل التعافي المستمر منذ تسعة أشهر حسبما ذكرت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة. وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 59 سنتا أو 1.04 بالمئة في التسوية إلى 55.99 دولار للبرميل بينما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 46 سنتا إلى 53.99 دولار للبرميل. غير أن الخامين حققا مكسبا أسبوعيا بلغ نحو 1.1 بالمئة.

أمين أوبك يتوقع التزاما أعلى بخفض الإنتاج

قال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة أوبك إن المنظمة والمنتجين من خارجها بما في ذلك روسيا سيعززون الالتزام بتخفيضات إنتاج النفط التي تم الاتفاق عليها للتخلص من تخمة الإمدادات التي أثرت سلبا على الأسعار. وقال باركيندو إنه "متفائل بحذر" بشأن توقعات سوق النفط بعد نحو شهرين من اتفاق خفض الإنتاج بين المنظمة وروسيا والمنتجين الآخرين. وقال في مؤتمر صحفي بلندن "الثقة عادت إلى السوق.. إنها عملية تمضي قدما لكن الاتجاه العام أعتقد أنه بدأ." وارتفعت أسعار النفط بعد التصريحات ليجرى تداوله فوق 57 دولارا للبرميل في لندن. ورغم ارتفاع الخام من مستويات منخفضة قرب 30 دولارا للبرميل فإنه مازال يقل عن نصف مستوياته منتصف 2014 بسبب استمرار تخمة المعروض.

loading