النفط

الجميّل: من اعطى وكالة لحزب الله لافتعال مشاكل ذات طابع دولي؟

لفت النائب نديم الجميّل الى ان معظم الدول النفطية تعاني من مشاكل مع جيرانها ولكن ما يضبط هذا الامر هي المعاهدات الدولية التي اقرتها الأمم المتحدة وليس الميليشيات والسلاح غير الشرعي كما هي الحال في لبنان. وسأل الجميّل في تغريدة "من اعطى وكالة لحزب الله لافتعال مشاكل ذات طابع دولي على خلفية موضوع النفط؟ وبالتالي على الدولة اللبنانية أن تكون حاسمة في هذا الملف حفاظا على ما تبقى لها من هيبة امام الرأي العام الدولي".

ما لم يصرّح به تيلرسون!

لم يتأخّر رئيس الديبلوماسية الاميركية في اطلاق مواقف اتسمت بأهمية بارزة أعادت الاعتبار بسرعة الى جوهر الوساطة التي تتولاها واشنطن بين لبنان واسرائيل في شأن النزاع الحدودي بينهما براً وبحراً. ذلك ان ما لم يصرح به وزير الخارجية الاميركية ريكس تيلرسون ولا الجانب اللبناني، حددته مصادر أميركية مطلعة لمراسل "النهار" في واشنطن بقولها إن التسوية التي طرحتها الولايات المتحدة قبل سنوات لحل الخلاف اللبناني - الاسرائيلي على الحدود المائية، والمعروفة بـ"خط هوف" نسبة الى السفير فريدريك هوف الذي قدمها في مطلع العقد عندما كان مبعوثاً لبلاده، لا تزال الحل الأفضل والموقت للخلاف على ملكية 860 كيلومتراً مربعاً من المياه الاقليمية التي يطالب بها الطرفان للتنقيب عن الغاز الطبيعي فيها.

الوفاء للمقاومة: البلاد بحاجة الى الهدوء لإنجاز الاستحقاق الانتخابي

أكدت كتلة "الوفاء للمقاومة" حق لبنان الكامل في التنقيب عن النفط داخل مياهه الاقليمية والمنطقة الاقتصادية الخالصة له، معتبرة ان أمر ترسيم الحدود البحرية هو شأن سيادي تتابعه الدولة اللبنانية التي تتحمل المسؤولية الوطنية تجاهه في هذه المرحلة الحساسة من تاريخ المنطقة. وعبّرت الكتلة عن ارتياحها للقاء الرئاسي الذي التأم في بعبدا مؤكدة ان المطلوب هو استمرار التفاهم في ما بين الرؤساء حول كل ما يتصل بادارة شؤون البلاد وحسن التعاطي مع القضايا الداخلية والتحديات الخارجية من أجل ان تتمكن البلاد من عبور عاصفة الاستهدافات بسلام والحفاظ على امنها واستقرارها في هذه اللحظة التاريخية الصعبة التي تعيشها المنطقة كلها.

loading