الهرمل

سيول وامطار اجتاحت العاصي..

أفاد مندوب "الوكالة الوطنية للاعلام" أن سيولا جارفة مصدرها السلسلة الغربية، اجتاحت أقصى البقاع الشمالي والوديان المحيطة بنهر العاصي، بعد امطار رعدية لم تشهدها المنطقة منذ سنوات. وسجل ارتفاع ملحوظ في منسوب المياه محملة بالاتربة واغصان الأشجار. وتجتاح السيول المطاعم والمؤسسات السياحية على طول المجرى من راس العاصي وصولا إلى محيط جسر العاصي في الهرمل، حيث ارتفع منسوب المياه ليغمر المقاهي والمطاعم ويسبب أضرارا فادحة في احواض السمك المنشرة في الشواغير ومنطقة الجسر. وسمع اطلاق نار تحذيري طلبا للمساعدة، فيما حضرت إلى المكان فرق الدفاع المدني والصليب الأحمر وقوى الأمن والجيش اللبناني. قائمقام الهرمل طلال قطايا اطلع ميدانيا على حجم الخسائر والأضرار التي لحقت بالمنشآت والمقاهي والمطاعم المحيطة بجسر العاصي، بعد أن اجتاحت السيول الجارفة الوديان المحيطة بالنهر. واستمع من بعض أصحاب المسامك إلى ما تعرضت له أحواض تربية الأسماك، حيث أن تسرب المياه بغزارة تسبب بنفوق كمية كبيرة منها. كما زار المسؤول التنظيمي لحركة" أمل" مصطفى فوعاني المكان وتفقد الاضرار، واتصل بوزير الزراعة غازي زعيتر، الذي وعد ب"القيام جولة ميدانية مع المختصين يوم غد". وأجرى فوعاني أيضا اتصالا برئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي أبدى "كل اهتمام بالهرمل"، واعدا ب"اعطاء التوجيهات للمسؤولين والمختصين لمتابعة الموضوع بجدية"، مشيرا إلى أنه "تم التواصل مع رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير لمتابعة الموضوع".

انتهت المرحلة الاولى من صفقة التبادل بين حزب الله والنصرة

انتهت المرحلة الأولى لعملية التبادل بين حزب الله وجبهة النصرة برعاية المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم الذي واكب تنفيذ الاتفاق في الجرود. وبموجب هذا الإتفاق، تسلّم الصليب الأحمر اللبناني 4 جثامين لمقاتلين من حزب الله، إثنان قضيا في معركة تحرير الجرود وإثنان كانا مدفونين تمّ نبش قبورهما. وقد نقلت الجثامين إلى مستشفى الحكمة. وفي المقابل تسلّمت جبهة النصرة 9 جثامين بعدما نقلها من مستشفى البتول في الهرمل، إلى مقرّ قيادة اللواء التاسع في بلدة اللبوة البقاعية، ومنها عبر سيارات للصليب الأحمر اللبناني إلى عرسال. كما تسلّمت النصرة إضافةً إلى الجثث التسعة، إمرأة تدعى ميادة علوش وابنها في وادي حميد.

loading