الولايات المتحدة الأميركية

بالأرقام... واشنطن تعلن حصيلة عام من الضغط على إيران

استعرضت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين، النتائج التي تحققت بعد مرور عام على انطلاق "حملة الضغط القصوى على النظام الإيراني". وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، انسحب في 9 أيار، 2018، من الاتفاق النووي المبرم مع إيران عام 2015، الذي وصفه بـ"الكارثي"، وأمر بإعادة العقوبات التي رفعت عن نظام طهران. ونشر الحساب التابع للخارجية الأميركية على "تويتر" شريط فيديو يظهر نتائج العقوبات التي فرضتها واشنطن بالتدريج على النظام الإيراني، وهي على النحو التالي: 1. نحو 10مليارات دولار قيمة الإيرادات التي حرم منها النظام الإيراني بسبب أنشطته المزعزعة للاستقرار. 2. أكثر من 100 شركة توقفت عن القيام بأعمال تجارية مع النظام الإيراني. 3. 1.5 مليون برميل من النفط أبعدت عن الأسواق يوميا. 4. أكثر من 20 مستوردا للنفط أنهوا استيراد النفط الإيراني. 5. أكثر من 75 ناقلة رفض السماح لها بحمل الأعلام للإبحار. 6. أكثر من 70 مؤسسة مالية إيرانية مرتبطة بالنظام باتت تخضع للعقوبات. 7. 970 كيانا يتبع للنظام الإيراني تم استهدافها عبر 26 عقوبة.

تطوّرات المنطقة تلفح لبنان

اخْتَرَقَ تطوّران بارِزان، واحِد خارجي وآخَر داخلي، أجندة الاهتمام اللبناني التي كانت منصبّة في الأسابيع الأخيرة على أرقام موازنة 2019 وسبل ملاءمتها مع متطلبات مؤتمر «سيدر» بما يكفل تحويل مخصصاته (نحو 11 مليار دولار) «سفينةَ عبورٍ» الى النهوض المالي - الاقتصادي بعد انتشال البلاد من على حافة الانهيار. ولم يتأخّر التوتّرُ التصاعدي في منطقة الخليج و«الرسائل بالسفن» التي تعكس أن المنطقة انتقلتْ الى وضعية «الإصبع على الزناد» في اقتحامِ المَشهد اللبناني الذي يرتبط أساساً بـ«صواعق» الملف الإيراني عبر «حزب الله»، من دون أن يحجب «غبارُ» الرياح الساخنة من الخارِج الاستعداداتِ لوداعٍ مهيب يُحضَّر للبطريرك الماروني السابق الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير يوم الخميس في بكركي ويُتوقّع أن يواكبَه ابتداء من الأربعاء (موعد نقل الجثمان من المستشفى الى بكركي حيث

loading