الولايات المتحدة الأميركية

ضربة أميركية جديدة في سوريا

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة الولايات المتحدة أنه وجّه ضربة جديدة لقوات موالية للنظام السوري قرب التنف في منطقة غير بعيدة من الحدود العراقية والأردنية. وقال التحالف في بيان إن المجموعة المستهدفة كانت مؤلفة "من أكثر من ستين مقاتلاً" مزودين بـ"دبابة ومدفعية" وكانت تشكل "تهديداً" لقوات التحالف الموجودة في التنف. وكان التحالف شن ضربة أولى في المنطقة المذكورة في 18 أيار/مايو على هذه القوات التي تدعمها إيران، وفق البنتاغون. ويدرب عسكريون أميركيون وبريطانيون في التنف قوات سورية محلية للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية.

واشنطن تحذر رعاياها في مصر بشأن عمل ارهابي والاخيرة ترد

أكد مصدر أمني مصري، تعليقا على تحذير السفارة الأميركية بالقاهرة لرعاياها، أن كل الأمور مستقرة في مصر وجميع مؤسسات الدولة ودور العبادة تخضع لتأمين مستمر على مدار 24 ساعة. ونوه المصدر، حسب ما نقله موقع "اليوم السابع" الإخباري المصري، بأن التحذيرات الصادرة من السفارة الأميركية لمواطني الولايات المتحدة في مصر "مجرد إجراءات احترازية روتينية، لا تعنى عدم استقرار الأوضاع الأمنية" في البلاد. كانت السفارة الأميركية لدى القاهرة قد حذرت، في وقت اليوم الاثنين، مواطني الولايات المتحدة الموجودين في مصر من احتمال وقوع مزيد من الهجمات الإرهابية التي تستهدف مسيحيين في مواقع دينية في البلاد. ونشرت السفارة بيانا في موقعها الإلكتروني الرسمي قالت فيه: "نفذ الإرهابيون هجمات على أهداف تابعة للطائفة المسيحية في مصر، وقد وقعت الهجمات في الأماكن الحضرية والمعزولة، ومن الممكن أن تكون هناك هجمات إضافية، وقد نشرت الحكومة المصرية وحدات من الشرطة والقوات العسكرية للدفاع عن المواطنين المصريين والزوار الأجانب". وأشارت السفارة إلى أن "المواطنين الأميركيين المقيمين في مصر والقائمين بزيارة إليها يجب عليهم اتخاذ خطوات حذرة لزيادة أمنهم الشخصي، والالتزام الدقيق بالدليل الأمني الذي يتضمن التحذير من زيارة مصر، الصادر عن وزارة الخارجية يوم 23 كانون الأول من العام 2016". وشدد البيان على أن الموظفين التابعين للبعثة الأميركية في مصر يُحظر عليهم، حتى صدور تعليمات لاحقة، زيارة المعالم الدينية خارج القاهرة الكبرى.

loading