اليورو

اليورو يتعافى أمام الدولار

تعافى اليورو من أضعف مستوياته في ستة أسابيع مقابل الدولار بعدما تضاءلت فرص فوز مارين لوبان التي تمثل اليمين المتطرف في انتخابات الرئاسة الفرنسية وهو ما أدى إلى انحسار القلق نظرا لموقفها المناهض للاتحاد الأوروبي. وقال السياسي الفرنسي النافذ المنتمي لتيار الوسط فرانسوا بايرو يوم إنه يعرض تحالفه مع المرشح المستقل إيمانويل ماكرون في خطوة ربما تمنح المصرفي السابق دعما يحتاجه بشدة لمواصلة السباق في الانتخابات التي ستجرى في أيار. وزاد اليورو في أحدث تحرك 0.2 في المئة أمام الدولار إلى 1.0554 دولار متعافيا من خسارة بلغت 0.4 في المئة دفعته إلى الهبوط دون 1.05 دولار للمرة الأولى في ستة أسابيع ليسجل 1.0494 دولار في التعاملات المبكرة. وهبط الطلب على الين الملاذ الآمن بعد تصريحات بايرو ليحد من خسائر الدولار مقابل العملة اليابانية. وانخفض الدولار في أحدث تحرك 0.2 في المئة إلى 113.44 ين بعدما تراجع بنحو 0.7 في المئة إلى أدنى مستوياته خلال الجلسة عند 112.91 ين في التعاملات الصباحية في الولايات المتحدة.

اليورو يتراجع لأدنى مستوى في 11 يوما بعد بيانات ألمانية

هبط اليورو لأدنى مستوياته في 11 يوما مقابل الدولار بعد بيانات عن التضخم في ألمانيا جاءت أضعف قليلا من المتوقع وهو ما خفف الضغوط عن كاهل البنك المركزي الأوروبي لتقليص برنامجه التحفيزي. وساهم تراجع اليورو في دفع مؤشر الدولار - الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من عملات رئيسية أخرى - للصعود 0.5 في المئة متجاوزا 101 للمرة الأولى خلال عشرة أيام بعدما انخفض في وقت سابق بفعل القلق من تنفيذ قرارات للرئيس الأميركي دونالد ترامب بمنع دخول مواطني سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة. وأظهرت أحدث الأرقام أن تضخم أسعار المستهلكين في ألمانيا بلغ 1.9 في المئة في يناير كانون الثاني مسجلا أعلى مستوياته في ثلاثة أعوام ونصف العام لكنه لا يزال أقل قليلا من توقعات بزيادة سنوية تبلغ اثنين في المئة.

loading
popup closePopup Arabic