اهدن

كنيسة إهدن حذّرت منه...يجلس بطريقة شائنة ويتكلّم على هاتفه مهدّدا

صدر عن كهنة رعية إهدن - زغرتا ولجنة أوقافها البيان التالي: "بعد التعديات والتهديدات التي تلقيناها من السيد فؤاد طيون الذي أوقف عن عمله في كنيسة سيدة الحصن - إهدن بعد سلسلة من الشكاوى من كهنة الرعية ومن العديد من الزوار ولفترات طويلة، وبعدما عثر فرع المعلومات في الصيف المنصرم على أسلحة حربية في مسكنه في جوار كنيسة سيدة الحصن دون ترخيص ودون علم الوقف، وقد تم إطلاق سراحه من المحكمة العسكرية وغيرها "بطرق غير قانونية" وبسرعة قصوى، وبعد انتهاكه في الأيام الأخيرة حرمة كنائس الرعية على مرأى مئات المؤمنين والمؤمنات، إذ كان يدخل إلى الكنيسة أثناء القداس أو الجناز ويجلس بطريقة شائنة دون احترام الأسرار، ناشرا الذعر والبلبلة بين المصلين، وكان يتكلم على هاتفه بصوت مرتفع مهددا كل من كان يردعه.

اعتصموا في اهدن احتجاجا على قرار بناء مواقف للسيارات تحت كنيسة مار جرجس

نفذت "مجموعة من المجتمع الأهلي المتنوع" إعتصاما سلميا وسط ميدان اهدن تحت عنوان "كلنا كتلة واحدة" احتجاجا على مشروع إدارة وقف زغرتا-اهدن التي كانت أعلنت عنه في بيان صادر عنها وهو "بناء مواقف للسيارات بدلا من اعادة الردم عند ترميم الحائط الحجري لساحة كنيسة مار جرجس كخطوة من أجل حل مشكلة قديمة - جديدة وهي عدم وجود مواقف في مدينة اهدن".ورفع المعتصمون لافتات تعكس مواقفهم الداعية الى "المحافظة على الكتلة بحيطانها الحجرية كإرث جماعي وجمالي وترميمها دون تغيير معالمها المتآلفة مع الهوية الهدنانية"، وتضمنت الشعارات التالية "لا لجرف الكتلة، كلنا كتلة واحدة، أصلحوا الحائط وابحثوا عن مواقف في أمكنة أخرى، الكتلة من روح إهدن، الكتلة ترابها مقدس، الكتلة صرح أبطالنا وشهدائنا، لا لقطع الأشجار المعمرة، لا لجرف تراثنا، الكتلة إرث وتراث وميراث، لا لمحو ذاكرتنا الجماعية".

Majnoun Leila
loading