اوروبا

انتخابات البرلمان الأوروبي: خسارة حزبي الائتلاف الحاكم بألمانيا

أظهرت نتائج استطلاع أن حزب "الخضر" الألماني حقق فوزا كبيرا في انتخابات البرلمان الأوروبي، فيما منيت أحزاب الائتلاف الحاكم بخسائر فادحة في الانتخابات التي تنتهي اليوم الأحد، ويعلن عن نتائجها رسميًا نهاية الشهر الجاري. وأظهرت نتائج الاستطلاع التي نشرتها القناة الألمانية ” ARD”، مساء الأحد، أن تحالف المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي حصل في هذه الانتخابات على المركز الأول، محققًا نسبة 28 % من الأصوات. وهذا يعني أنه خسر حوالي 8% مقارنة بالانتخابات الماضية التي جرت عام 2014.

الاتحاد الأوروبي يلوّح باحتمال خروج بريطانيا من دون اتّفاق

حذّر كبير المفاوضين في ملف "بريكست" عن الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه اليوم من أن احتمال خروج بريطانيا من التكتل الأسبوع المقبل من دون اتفاق ينظم العملية "يزداد يوماً بعد يوم". وقال إن "بريكست من دون اتفاق لم يكن يوما السيناريو الذي نتمناه أو نسعى إليه (...)، لكن دول الاتحاد الأوروبي الـ27 مستعدة" الآن لهذا السيناريو الذي "يزداد احتمالا يوما بعد يوم". وجاء كلام بارنييه في كلمة ألقاها في مركز أبحاث في بروكسل غداة فشل أعضاء مجلس العموم البريطاني مجددا في اتخاذ موقف موحد حيال أي بديل لاتفاق "بريكست" الذي وقعته رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاتحاد العام الماضي. وقال: "دعونا لا ننسى أن لدينا اتفاقا أبرمته تيريزا ماي والحكومة البريطانية مع المجلس والبرلمان الأوروبيين في 25 نوفمبر (تشرين الثاني) العام الماضي، أي قبل أربعة أشهر". وأضاف: "حاولنا التأكد من أنه سيكون بوسع بريطانيا مغادرة الاتحاد الأوروبي في 29 مارس (آذار)، وهو ما كانت لندن تتطلع إليه". وأكد بارنييه أنه إذا كانت لندن لا تزال ترغب في الانسحاب من التكتل "بشكل منظم فإن هذا الاتفاق هو الوحيد" الذي سيكون بإمكانها الحصول عليه. ومعلوم أن مجلس العموم البريطاني صوّت أمس (الإثنين) ضدّ أربعة بدائل محتملة لاتّفاق "بريكست"، بعد رفضه للمرّة الثالثة الاتّفاق الذي أبرمته ماي مع بروكسل، مما أبقى الغموض المخيّم على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قائمًا قبل أقل من أسبوعين من انتهاء مهلة الإرجاء. وكانت بروكسل قد حدّدت 12 أبريل (نيسان) موعدا نهائيا لإقرار الاتّفاق أو إيجاد بديل منه أو الخروج من دون اتّفاق. ولم تحصل البدائل المقترحة والقاضية بإقامة علاقات اقتصاديّة أوثق مع الاتحاد الأوروبي بعد الخروج أو بإجراء استفتاء ثانٍ أو بوقف "بريكست" على غالبيّة من أصوات النواب. وحصل اقتراح إجراء استفتاء ثانٍ على أعلى نسبة تأييد من بين الاقتراحات الأربعة، فوافق عليه 280 نائبا فيما عارضه 292. وستعقد الحكومة البريطانية جلسة اليوم لمناقشة نتائج التصويت وقد تدعو إلى إجراء تصويت رابع على الاتفاق غداً (الأربعاء) أو الخميس.

loading