ايران

نواب إيرانيون: طهران سترد بالمثل على تصنيف أميركا للحرس الثوري كمنظمة إرهابية

أعلنت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء أن طهران سترد بالمثل إذا صنفت الولايات المتحدة الحرس الثوري منظمة إرهابية. ونقلت الوكالة عن بيان أصدره 255 من نواب البرلمان الإيراني وعددهم 290 "سنرد بالمثل على أي إجراء يُتخذ ضد هذه القوة... سيندم زعماء أميركا الذي يصنعون ويساندون الإرهابيين في منطقة (الشرق الأوسط) على هذا التصرف غير الملائم والأخرق". وقال ثلاثة مسؤولين أميركيين لرويترز إن من المتوقع أن تصنف واشنطن الحرس الثوري منظمة إرهابية أجنبية لتكون المرة الأولى التي تدرج فيها الولايات المتحدة قوة عسكرية تابعة لدولة أخرى على قائمتها للمنظمات الإرهابية. ويعد الحرس الثوري الذي تأسس بعد الثورة الإسلامية عام 1979 لحماية المؤسسة الدينية الحاكمة، أقوى منظمة أمنية في البلاد.

اميركا تستعد لتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية...وايران تهدد بقرار مفاجئ

هدد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت فلاحت بيشة، بوضع الجيش الأميركي إلى جانب تنظيم "داعش" الإرهابي على قائمة الإرهاب في إيران. ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية، عن فلاحت بيشة قوله، صباح اليوم السبت "إذا وضعت الولايات المتحدة الأميركية الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب، فإننا سوف نضع الجيش الأميركي إلى جانب داعش على قائمة الإرهاب في بلادنا". وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" نقلت عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تعتزم وضع الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية. ووفقا للصحيفة الأميركية، فإن "وزير الخارجية مايك بومبو والمستشار الرئاسي للأمن القومي جون بولتون دعما مشروع القرار، بينما عارض القرار مسؤولو البنتاغون، بمن فيهم جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة". وذكرت الصحيفة أن "الجيش الأميركي ووكالات الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) يشككان في جدوى هذا الإجراء، الذي ينطوي على دلالات رمزية كبيرة بالنسبة إلى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

Time line Adv
loading