ايران

ضو: لا وجود لسياسة عون انما سياسة "حزب الله"... وبري المنفذ الدستوري لسياسة الحزب

اكد الناشط السياسي نوفل ضو ان لا و جود لسياسة رئيس جمهورية في لبنان انما سياسة حزب الله، فضلاً على ان " من يمسك بالاقتصاد اليوم هم الذين ينتمون الى المحور الايراني السوري". ورأى ان المطلوب هو وجود "قادة رأي يبنون عصباً عاماً مبنياً على الهوية السياسية" لافتاً الى ان "أي تغيير في موازين القوى يجب ان يبدأ بكلمة لا". واعتبر ان "بوجود ميشال عون رئيساً وبوجود جبران باسيل وزيراً للخارجية، اصبحت الدولة موجود في داخل سلطة حزب الله وتمثيلها في المنطقة". واكد ان التسوية حصلت على السلطة اما القرار الفعلي فهو لحزب الله فالخوف من "ان تتحول الدولة اللبنانية الى جزء من سياسة حزب الله". وشدد على ضرورة تمييز الاسس التي تضرب كيان لبنان والمحاولة على خلق راي عام ضاغط بوجه اتجاه الحاق لبنان بالهوية الايرانية السورية". وتعليقاً على ما قاله رئيس مجلس النواب نبيه بري ان حزب الله وحركة امل هما توآمان، اعتبر ضو ان بري هو المنفذ الدستوري لسياسة حزب الله اللا شرعية

ريفي محذرا: سنواجه حزب الله كونه مشروعا إيرانيا لا علاقة له بلبنان

غرّد اللواء اشرف ريفي على حسابه الخاص عبر موقع تويتر قائلا "دعوة "حزب الله" الى تغيير تموضع لبنان الإستراتيجي تهدف لفصله عن العالم العربي وعزله في المجتمع الدولي لصالح ايران والنظام السوري. لبنان يوشك أن يخضع لإحتلالٍ إيراني كامل والمطلوب الوقوف بوجه هذا الإحتلال لا الغرق في لعبة الصراع على الأحجام. قرارنا المواجهة".وتابع في تغريدة تالية "هذه الدعوة تؤكد أن "حزب الله" هو مشروعٌ إيراني لا علاقة له بلبنان وتفسر ما يريده "حزب الله" الذي يعمل لحكومةٍ تكرِّس وصاية إيران، هذا ما حذرنا منه وما سنواجهه".

loading