ايلي محفوض

محفوض: هل هذه الوزارة على دراية بما يجري؟

استغرب رئيس حركة التغيير ايلي محفوض ما يحصل مؤخراً من تمديد شبكة اتصالات سلكية تابعة لحزب الله في منطقة الرميلة من دون اي تعليق من وزارة الطاقة، وقال في تغريدة نشرها على حسابه الخاص على تويتر: "إكتشاف أهالي الرميلة لتمديد بعض الكابلات وبتحرك البلدية وباستجواب فريق العمل المكلف مد الشبكة لمعرفة ما الذي يقومون به تبيّن أن التمديدات هي كابلات اتصالات سلكية خاصة طبعا لصالح حزب الله ممدودة إلى جانب شبكة المياه التي نفذتها وزارة الطاقة".

محفوض: ألم يحن وقت إنتاج طاقم سياسي واع ومدرك؟

انتقد رئيس حركة التغيير ما يحصل في البلاد معتبراً ان الخلافات الحاصلة تلهي اللبنانيين والسياسيين عن المواضيع المحورية ومنها الثروات النفطية. وفي تغريدة نشرها محفوض عبر توير صباح اليوم على صفحته الخاصة، قال: "في وقت تسعى اسرئايل للسطو على ثروة لينان النفطية يستمر بعض الأطراف من أهل السلطة بالتناتش السياسي وبدل ان نكون بمواجهة كل الاطماع الخارجية لمنع أي اعتداء على سيادتنا يُدخلنا بعضهم في زواريب ضيقة لنعود بعدها ونسأل لماذا يسرقون خيرات لبنان ألم يحن وقت إنتاج طاقم سياسي واع ومدرك؟"

loading