ايلي محفوض

محفوض: أسلوب الملعنة والتخباية لم يعد يجدي

تعليقا على ما قيل عن زيارة وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل المحتملة الى سوريا، غرّد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض فكتب تويتر:" لا ضرورة لزيارة بشار الأسد بالسرّ فالأمور باتت مكشوفة والجميع يعلم من الذي يقدّم اوراق اعتماده ويتودّد من الشام لذا أسلوب الملعنة والتخباية لم يعد يجدي كما كان يحصل في الأزمنة الغابرة حيث كانت الأسرار تبقى سنوات كي تنكشف اما اليوم فعيون المواطن اللبناني شاخصة وفاضحة ومحاسبة".

محفوض: من شبك مع حزب الله ومن جاهر بحلفه مع بشار الأسد يدفع ثمن خياراته الخاطئة

غرّد رئيس حركة التغيير ايلي محفوض عبر "تويتر" فقال: "من شبك مع حزب الله ومن جاهر بحلفه مع بشار الأسد يدفع ثمن خياراته الخاطئة،مضيفا: وها هو حجم ممثلي الدول العربية المشاركة في القمة الاقتصادية الهزيل دون المستوى وهذا مؤشر على صورة لبنان التي باتت باهتة والنظرة تجاهنا تفتقد لمقومات الدولة ذات الحضور وهذا مرده لانكشاف هشاشة الأوضاع".

محفوض: لا حزب الله ولا من هو اقوى منه بإمكانه تغيير النظام

كشف رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض أن زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة الراعي الى الولايات المتحدة الاميركية تأخذ هذه المرة المنحى السياسي بامتياز، ولقاءه بالرئيس الاميركي دونالد ترامب بات يحمل طابعي الحتمية والضرورة بخاصة وأن بكركي إستشعرت بحجم الخطر الكياني والوجودي المحدق بلبنان، وعليه سيحمل البطريرك الراعي هذا الملف بين يديه بخاصة وأن المعالجات حتى الساعة لم تفلح بدرء الخطر الداهم والذي لا يمكن بعد اليوم التغاضي عنه". وقال عبر "تويتر": "يا أيها اللبنانيون لا تخافوا ولا تنساقوا وراء موجات الهلع وللمسيحيين أقول لا حزب الله ولا من هو أقوى منه بإمكانه تغيير النظام اللبناني فلا المثالثة ولا المرابعة تخيفنا وليتذكر الجميع أننا في العام 1975 كان آباؤنا وأجدادنا عزلا وببندقية الصيد فقط منعوا السوري والفلسطيني ومن لف لفيفهم من إخضاعنا".

loading