باراك اوباما

ترامب يكلّف بلاده 100 مليون دولار.. في يوم واحد؟!

تجاوزت التكاليف المالية المدفوعة لتجهيز الإجراءات الأمنية للاحتفالية الأميركية الضخمة التي ستشهدها واشنطن يوم العشرين من شهر كانون الثاني الحالي، الـ100 مليون دولار أميركي، وذلك لتأمين دخول الرئيس المنتخب إلى البيت الأبيض في ذلك اليوم، فيما يتوقع أن يرتفع هذا المبلغ خلال الأيام القليلة المقبلة. وتتوقع أجهزة الأمن الأميركية أن يشارك نحو 800 ألف متفرج بالاحتفالية الكبيرة لدخول الرئيس الـ45 دونالد ترمب إلى البيت الأبيض في العاصمة الأميركية واشنطن، إلا أن هذا الرقم يظل أقل من نصف عدد الحضور الذين شاركوا في احتفالية دخول الرئيس باراك أوباما والتي سجلت الرقم الأعلى في تاريخ الولايات المتحدة عندما شارك فيها أكثر من 1.8 مليون متفرج.

أوباما في خطاب الوداع: الولايات المتحدة باتت أفضل وأقوى

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه الوداعي في شيكاغو، مساء الثلاثاء، أن الولايات المتحدة باتت اليوم "أفضل وأقوى" مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل 8 أعوام. وقال أوباما في خطاب إلى الأمة هو الأخير له قبل أن يسلم السلطة الأسبوع المقبل إلى دونالد ترامب، إن التحدي الديمقراطي يعني "إما أن ننهض كلنا أو أن نسقط كلنا"، داعيا الأميركيين إلى الوحدة "أيا تكن الاختلافات". وأقر أوباما بأن العنصرية لا تزال "عاملا تقسيميا" في المجتمع الأميركي. وشدد الرئيس الرابع والأربعين للولايات المتحدة على الإنجازات التي تحققت خلال ولايتيه المتعاقبتين، معددا خصوصا خلق الوظائف وإصلاح نظام التأمين الصحي وتصفية أسامة بن لادن.

loading