nabad2018.com

بريطانيا

الضربة الغربية على سوريا لم تتجاوز الخطوط الحمراء.. ودعوة خاصة لبوتين!

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الجمعة، إن الغارات التي نفذتها أميركا وفرنسا وبريطانيا على سوريا، ردا على هجوم كيماوي في دوما "لم تتجاوز الخطوط الحمراء التي وضعناها".وذكر لافروف "أخبرنا الولايات المتحدة بشأن المناطق التي يمكن اعتبارها خطوطا حمراء لروسيا في سوريا قبل القصف الأميركي"، مشيرا إلى أن غارات الدول الثلاث لم تتجاوز هذه الخطوط.وبخصوص تسليم روسيا لسوريا أنظمة S300 الدفاعية الجوية، قال لافروف "بعد القصف الأميركي على سوريا لم يعد هناك ما يحول دون تسليم روسيا لسوريا صواريخ إس 300".وكانت موسكو أبرمت عقدا مع دمشق لبيع الصواريخ المزودة بأجهزة رادار والمصممة لإسقاط الطائرات والصواريخ. وشهد عام 1979 أول تشغيل لأنظمة "إس 300"، حيث كان في البداية هدفها دفاعيا بحتا ضد الطائرات وصواريخ كروز، قبل أن يتم تطوير الأنظمة لاعتراض الصواريخ البالستية أيضا.

السلاح الكيماوي استخدم نحو 400 مرة بسوريا

قدّم ممثل بريطانيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية قائمة بـ390 حالة استخدام للأسلحة الكيماوية في سوريا منذ عام 2014، وفق ما ذكر مراسل سكاي نيوز عربية. وذكر مبعوث بريطانيا لدى المنظمة، خلال اجتماع طارئ بشأن الهجوم في دوما، أن فشل المنظمة في التصرف إزاء سوريا يخاطر "بمزيد من الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيماوية". وأبدى مبعوث الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، كينيث وارد، مخاوف من أن تكون روسيا "أفسدت" موقع الهجوم الكيماوي المفترض الذي استهدف مدينة دوما قرب دمشق، وخلف مقتل العشرات. وأضاف "يجب على أعضاء المنظمة إدانة حكم الإرهاب بالكيماوي من جانب سوريا".

loading