بشار الأسد

مُهادنة ترامب للأسد هل تقوده إلى إيران؟

واضح أنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيَمضي في مهادنة الرئيس بشار الأسد. وأساساً، ولّت المرحلة التي كان يُراد فيها إسقاطه. ويردّ الرئيس السوري على التحية بمثلها، بل يذهب إلى المزايدة على ترامب: «أنت على حقّ في قرارك حظر دخول المهاجرين من 7 دول إسلامية. هؤلاء فيهم كثير من الإرهابيين». لقد حظيَ ترامب بتأييد الأسد في قراره، فيما القضاء الأميركي وقف ضده!في بدايات الحرب السورية، كانت إدارة الرئيس باراك أوباما مقتنعة بالنظرة الأوروبية القائلة بضرورة خروج الأسد من السلطة وإقامة «حكومة ديموقراطية»، وفقاً للمفهوم الذي أعطي لما سمّي «الربيع العربي» في تلك الفترة.

loading
popup closePopup Arabic