بشار الأسد

فرنسا: تصريحات الأسد أكاذيب

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت إن تصريح رئيس النظام السوري بشار الأسد بأن هجوماً بالغاز في محافظة إدلب الأسبوع الماضي "مفبرك مئة في المئة" أكاذيب ودعاية. كلام إيرولت جاء في خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصيني وانغ يي في بكين. وكان الرئيس السوري بشار الأسد، اعتبر في مقابلة مع وكالة فرانس برس في دمشق، أن "الهجوم الكيمياوي" على مدينة خان شيخون شمال غربي البلاد، "مفبرك" تماماً، بهدف استخدامه "ذريعة" لتبرير الضربة الأميركية على قاعدة جوية للجيش. لكن علماء بريطانيين في منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية قالوا الخميس إن عينات أخذت من مسرح الهجوم الكيمياوي في سوريا الأسبوع الماضي أثبتت وجود غاز السارين.

المتحدث باسم البيت الأبيض: لهذا السبب أنا أعتذر!

قدَّم المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر الثلاثاء، اعتذاراً عن الهفوة التي ارتكبها بقوله: "إن بشار الأسد هو أسوأ من أدولف هتلر لأن الدكتاتور النازي لم يستخدم السلاح الكيميائي ضد شعبه"،في تصريح أثار غضباً عارماً، لأنه بدا فيه وكأنه نسي المحرقة التي قام بها هيتلر. وقال سبايسر عبر شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية: "بكل صراحة، لقد ارتكبت خطأ بإدلائي بتعليق غير لائق وغير حساس حول المحرقة، وليس هناك أي مجال للمقارنة"، مضيفاً: "لهذا السبب أنا أعتذر. ما فعلته كان خطأً". ولدى حديثه عن هجوم خان شيخون الكيميائي في سوريا، الذي تتهم واشنطن نظامَ بشار الأسد بارتكابه، قال سبايسر: "لديكم شخص مقزز مثل هتلر لم ينزل حتى إلى مستوى استخدام السلاح الكيميائي".

loading