بعبدا

التأخير لم يتجاوز الخطوط الحمراء..!

قالت أوساط العهد لصحيفة "الأنباء" الكويتية إن ما حصل من تأخير حتى الآن يعتبر مقبولا جدا ولم يتجاوز بعد الخطوط الحمراء، وخوض معركة لمنع الآخرين من سرقة نتائج الانتخابات النيابية حكوميا تستأهل هذه التضحية الزمنية البسيطة، لأن الأرباح لاحقا ستكون كبيرة. وأمام العهد نحو أربع سنوات مقبلة لتحقيق الإنجازات التي يصبو إليها، وإذا نجح الآن في إزالة العقبات من أمامه سيكون طريقه معبدا وخاليا من الألغام. فالاستحقاقات المقبلة على درجة كبيرة من الأهمية وتحتاج الى تحصين العهد ومنحه الأدوات اللازمة لخوض معركة انتخابات نيابية ناجحة في العام ٢٠٢٢، والتحضير جيدا للاستحقاق الرئاسي المقبل، والسير بالخطط الاقتصادية من دون اعتراضات جدية وعراقيل من بعض الذين يحاولون المزايدة على الرئيس ومعه التيار الوطني الحر، فضلا عن الاستحقاقات الخارجية والأخرى المرتبطة بها كملف النازحين، ومسألة العلاقات مع دمشق. ولهذا كله التشدد القائم حاليا من قبل الوزير جبران باسيل ومن خلفه رئاسة الجمهورية يبدو منطقيا، ولعبة الوقت لاتزال تلعب لصالح العهد، وذلك على عكس ما يظن الكثيرون.

توضيح لوزارة الاشغال عن أشغال قصر العدل في بعبدا

صدر عن المكتب الاعلامي في وزارة الاشغال العامة والنقل البيان الآتي: "دأبت الوزارة منذ بداية العام 2017 على إعطاء الأولوية والعناية اللازمة لأعمال تأهيل وترميم مختلف قصور العدل في لبنان، بحيث أنه عطفا على الاتصالات التي أجراها معالي وزير الأشغال العامة والنقل الأسبوع الماضي مع كل من دولة رئيس مجلس الوزراء ومعالي وزير المال بخصوص أشغال وأعمال صيانة وتأهيل قصر عدل بعبدا، وكذلك عطفا على الاتصال الذي أجري مع الرئيس الأول لمحاكم الاستئناف يوم الجمعة الماضي، فإن الوزارة توضح الآتي: أولا: أرسلت يوم السبت الماضي فريقا متخصصا قام بإزالة الركام والأنقاض المرمية في حرم قصر العدل والتي أدت الى حدوث طوفان في مياه المجاري، وكذلك فقد قام الفريق بإعادة تشغيل الإنارة في بعض الأماكن وفقا للأولوية وضمن القدرة المتاحة نظرا الى الأضرار الجسيمة اللاحقة في التابلو الكهربائي نتيجة الحمولة الزائدة وعدم توزيع خطوط الكهرباء بشكل علمي وتقني. ثانيا: أرسلت الوزارة اليوم الثلثاء الواقع فيه 03/07/2018 مهندسين مختصين لإجراء الكشف النهائي وتحديد الأعمال التفصيلية المنوي تنفيذها الكهربائية منها والمدنية تمهيدا لإنجاز ملف التلزيم والبدء بالأعمال بأسرع وقت ممكن".

loading