بعلبك

مأدبة تقتل طفلا وتسمّم 30!

لم تنجح الإسعافات الأولية في انقاذ حياة عمران عبد الرزاق العموري. توفي الطفل السوري ابن العشر سنوات بعدما تناول طعاما بائتاً وأصيب بالتسمم مع نحو 30 آخرين من النازحين السوريين في دير الأحمر وبشوات وبرقا في البقاع نقلوا اثرها الى مستوصف بلدة دير الأحمر، في حين نقلت الحالات الخطرة الى مستشفيات مدينة بعلبك. وعلمت «الأخبار» من مصادر أمنية أن التحقيقات الأولية بيّنت أن السوري ابراهيم محمد سلوم الذي يقطن في بلدة دير الأحمر أقام مأدبة غداء، قبل يومين، عن روح والده الذي توفي في سوريا «بحسب العادات والتقاليد»، دعا إليها أقاربه ومعارفه من العائلات السورية في دير الأحمر، ثم وزّع ما بقي من طعام (كبسة أرز باللحم) على عائلات سورية في بلدتي برقا وبشوات.

الحاج حسن: نحن أكثر فريق يسهّل تشكيل الحكومة وأقل فريق لديه مطالب

أعلن وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن من عين التينة أننا كحركة أمل وحزب الله، نحن أكثر فريق يسهّل تشكيل الحكومة واقل فريق لديه مطالب، ناقلًا عن رئيس مجلس النواب نبيه بري قلقه من التأخر في تشكيل الحكومة. واوضح ردا على سؤال أن العقد ليست عندنا ونساعد في تذليل العقبات ولم نكن بموقف المتفرج يومًا. ودعا الحاج حسن الجيش والقوى الأمنية الى متابعة عملهم بشكل حثيث لضبط الأمن في منطقة بعلبك الهرمل وقال: "نحن الى جانب الجيش وخلفه في ضبط الأمن". وعن موقف النائب جميل السيّد وسبب عدم وجوده في الاجتماع أوضح الحاج حسن: "السيد هو عضو في التكتل، وقد اعتذر بسبب ارتباطه بموعد آخر، مشددا على أن لكل نائب الحرية في التعبير عن موقفه وهو ليس ضد الجيش وقد عبّر عن رأي معين ونحن نعتبر الجيش جيشنا وكذلك هو، ونريد من الجيش أن يقوم بدوره كاملا في بعلبك الهرمل وهذا ما بدأ العمل عليه ونأمل أن يستمر بشكل طبيعي".

مقدّم نصرالله لجميل السيّد: علّي وخود جمهور...واللواء يردّ: نعتبرك تفهم باللغة العربية

بعدما كانت للنائب جميل السيّد تغريدةٌ ناقض فيها الكلام الأخير للأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله في الملف الحكومي، تابع السيّد رافعاً وتيرة الموقف تجاه "حزب الله".إذ بعدما غرّد مقدّم نصرالله العرّيف علي عباس عبر حسابه على "تويتر" رداً على تغريدة السيّد عن تمثيل شيعة بعلبك في أمن الدولة، قائلاً: "حمل لواء المحرومين... لا يعني "علّي وخود جمهور!!!"، أتى رد السيّد رافعاً سقفه "التويتريّ" تجاه الحليف، وقال: "انت عادة تقدّم سماحة السيّد. ونعتبرك تفهم باللغة العربية بما يكفي لتدرك ان تغريدتنا التي علّقتَ عليها هدفها بوضوح احتواء التحريض. ولو كنّا نريد شعبية بالفوضى لكنّا مارسناها سابقاً. لكن يبدو انك تحمل ضغينة على من يحترم حقوق الناس هناك. وتعليقك لا يليق بمن يقدّم سماحة السيّد".

loading