بعلبك

الطفيلي: من الطبيعي ان يعود مقاتلو حزب الله من الدفاع في سوريا عن المقدس بشار

اعتبر الامين العام السابق لـ"حزب الله" الشيخ صبحي الطفيلي "ان بعد التدخل الأميركي والروسي في سوريا وهزيمة ما يُعرف بالمعارضة المسلّحة في معظم مناطق نفوذها، انتفت الحاجة لوجود "حزب الله" هناك، كما ان الميليشيات الشيعية بات بإمكانها العودة إلى بلادها بعد ان سلّمت الأمانة للأسياد الروس والأميركيين واصبح مقام "السيدة زينب" وقبر "معاوية بن ابي سفيان" في مأمن من السبي بضمانة اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لليهود، وبعد ذلك من الطبيعي ان يعود مقاتلو الحزب من الدفاع المقدس في سوريا عن "المقدس بشار". ماذا عن "النأي بالنفس" هل سيلتزم "حزب الله" هذه المرّة فعلياً، بعدما خرق تعهّداته في هذا الشأن مرّات عدة، لا سيما في "اعلان بعبدا" الذي وقّعه وانقلب عليه، لفت الطفيلي في حديث لـ"المركزية" الى "ان النأي بالنفس امر يُبحث مع القيادة الإيرانية لأنها صاحبة الشأن، وطهران لن تتورع عن استخدام كل نفوذها في المنطقة خدمةً لحربها المذهبية "التعيسة" مع السعودية، و"حزب الله" لا يستطيع الإلتزام بالنأي بالنفس عن الصراعات العسكرية والسياسية هذه"، مشدداً على "ان بعد انتهاء الحرب في العراق وتوقف العمليات العسكرية الكبرى في سوريا بات بإمكان الحزب إخفاء مظاهر تورطه بهذه الحروب".

Advertise
Mashrouh
loading